Ansa / أفغانستان: 72% من المهاجرين العائدين يُجبرون على الهروب مجددا
Ansa / أفغانستان: 72% من المهاجرين العائدين يُجبرون على الهروب مجددا

كشف المجلس النرويجي للاجئين في تقريره عن المهاجرين الأفغان، أن 72% من الأفغان الذين عادوا إلى بلادهم أجبروا على الهروب مجددا بسبب العنف والصراع الدائر في هذا البلد، ودعا الدول الأوروبية إلى وقف ترحيل المهاجرين الأفغان إلى بلادهم التي تمزقها الحرب.

أكد المجلس النرويجي للاجئين في تقرير يحمل عنوان " الهروب من الحرب في أفغانستان.. إلى أين في المرة القادمة"، أن أكثر من سبعة من بين كل عشرة مهاجرين أفغان عادوا إلى بلادهم يجبرون على الهروب مجددا بسبب العنف. وأوضح المجلس أن 72% من المهاجرين الذين تمت مقابلتهم بعد أن عادوا إلى أفغانستان قد شردوا مرتين، ومنهم من تم تشريده لثلاث مرات.

معظم النازحين لا يتلقون معونات

وأشار إلى أن " 75% من الأسر التي أجبرت على الهروب من ديارها لا تتلقى أية مساعدات، وأن 50% من هذه الأسر المشردة تعاني من انعدام الأمن الغذائي، وغالبا ما تعمل على تقليل كميات الطعام".

وأضاف أنه "بسبب حصارها داخل دائرة الفقر، فإن 80% من الأسر النازحة لديها مستويات عالية من الديون، وأن 20% من تلك الأسر قامت بإرسال طفل واحد على الأقل للعمل، وأن أكثر من مليون أفغاني قد شردوا خلال الفترة الأخيرة جراء الصراع المستمر على مدى العامين الماضيين وحدهما، وهو ما يساوى زيادة ثلاثة أضعاف خلال أقل من خمسة أعوام".

دعوات إلى وقف عمليات إعادة المهاجرين الأفغان من أوروبا لبلادهم

ورأى المجلس النرويجي للاجئين، أن معدلات قبول طلبات اللجوء المقدمة من قبل الأفغان في الدول المجاورة والدول الأوروبية انخفضت بشكل ملحوظ على مدى العامين الماضيين، وذلك على الرغم من أن هذا البلد قد تم تصنيفه من جانب الأمم المتحدة خلال عام 2017 من دولة "ما بعد الصراع" إلى دولة "الصراع النشط".

ودعا الدول الأوروبية والدول المجاورة لأفغانستان إلى "تجميد عمليات إعادة اللاجئين الأفغانيين، وإعادة التفكير في سياساتها"، مؤكدا أن " أفغانستان التي تمزقها الحرب اليوم ليست مكانا مناسبا لإعادة اللاجئين إليه".

 

للمزيد