أ ف ب/ أرشيف | غرق مركب للمهاجرين، 2016
أ ف ب/ أرشيف | غرق مركب للمهاجرين، 2016

رجحت وكالة الأمم المتحدة للهجرة فرضية وفاة تسعين مهاجرا على الأقل غالبيتهم باكستانيون الجمعة. وأكدت الوكالة مقتل عشرة لفظهم البحر فيما لا يزال العشرات مفقودين بعد غرق مركبهم قبالة السواحل الليبية.

أكدت وكالة الأمم المتحدة للهجرة أن حوالى 90 مهاجرا غالبيتهم من الباكستانيين مفقودون. ورجحت الوكالة الأممية أن يكونوا قد لقوا مصرعهم الجمعة عقب غرق مركب كان يقلهم قبالة السواحل الليبية.

وقالت الناطقة باسم الوكالة أوليفيا هيدون خلال اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية "يعتقد أن90  مهاجرا على الأقل غرقوا إثر انقلاب مركبهم قبالة سواحل ليبيا هذا الصباح".

وأضافت "لقد لفظ البحر عشر جثث على السواحل الليبية" بينهم ثمانية باكستانيين وليبيان وهناك ثلاثة ناجين "تمكن اثنان منهم من السباحة إلى الشاطئ فيما أنقذ صياد أسماك الثالث."


وبحسب هؤلاء الناجين فإن 90 مهاجرا على الأقل قد يكونون غرقوا خلال هذه المأساة، وغالبيتهم باكستانيون.

وفي العام 2017 وصل 3138 باكستانيا إلى إيطاليا بعدما عبروا المتوسط من ليبيا بحسب وكالة الأمم المتحدة.

وهذه السنة، كانت الأرقام المتعلقة بالباكستانيين أعلى مع حوالى 240 وصلوا إلى إيطاليا في كانون الثاني/يناير فقط مقابل 9 في كانون الثاني/يناير السنة الماضية.

وفي العام 2017، توفي أو فقد أكثر من 3100 مهاجر عند محاولتهم عبور المتوسط للوصول إلى أوروبا بينهم أكثر من 2800 قبالة ليبيا بحسب أرقام وكالة الأمم المتحدة للهجرة.

 

فرانس24/ أ ف ب

نص نشر على : France 24

 

للمزيد