Ansa
Ansa

أعلنت السلطات الصربية نقل العشرات من المهاجرين الذين يعيشون في شوارع العاصمة بلغراد إلى مراكز الاستقبال، وذلك بعد احتجاج السكان المحليين وكذلك لحماية هؤلاء المهاجرين من برودة الطقس والأوضاع غير الآمنة في الشوارع، وتستضيف مراكز الاستقبال حاليا نحو 4500 مهاجر، يعيشون في ظروف إنسانية حيث يحصلون على الطعام والمياه والتدفئة والرعاية الصحية.

نقلت السلطات الصربية، عشرات المهاجرين الذين يعيشون في الشوارع ومدن الخيام الواقعة خارج المخيمات إلى مراكز الاستقبال في العاصمة بلغراد. وقالت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، التي تشرف على ملف الهجرة في البلاد، إن عملية نقل المهاجرين تمت بسهولة ودون أية عوائق. 


وأوضحت الوزارة، أنه كان هناك مهاجرون قصر غير مصحوبين بذويهم بين الذين تم نقلهم إلى مراكز الاستقبال، حيث تم تحديد هوية هؤلاء الأشخاص وتسجيلهم بمجرد الوصول إلى المراكز، التي يعيشون داخلها في ظروف إنسانية، ويتلقون رعاية صحية، ويحصلون على الطعام والمياه وغيرها من الخدمات. وعلى الرغم من أن السلطات الصربية قد دعت عدة مرات إلى نقل المهاجرين الذين يعيشون في الشوارع إلى مراكز الاستقبال بسبب برودة فصل الشتاء، فقد اختار المئات من المهاجرين غير المصحوبين بذويهم الحياة داخل مدن الخيام، لأنهم يرغبون في حرية الحركة على أمل أن يستكملوا رحلتهم إلى أوروبا الغربية.

وشنت سلطات مدينة بلغراد في 22 كانون الثاني/ يناير الماضي، حملة لنقل 109 من المهاجرين غير الموثقين، كانوا يعيشون في شوارع إحدى ضواحي بلغراد بالقرب من مراكز الاستقبال القريبة من محطة القطار. وذكرت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، أن هذا الإجراء جاء نتيجة شكاوى قدمها العديد من السكان المحليين، الذين احتجوا على الأوضاع في منطقتهم، وكذلك بسبب الأوضاع غير الآمنة بالنسبة للمهاجرين. وكان بين تلك المجموعة نحو 20 قاصرا غير مصحوبين بذويهم، وتم نقلهم إلى مراكز الاستقبال دون وقوع حوادث. وتستضيف مراكز الاستقبال الحالية في صربيا نحو 4500 مهاجر ولاجئ.
 

للمزيد