ansa / تظهر الصورة المهاجرين أثناء إنقاذهم أمام سواحل سبتة و مليلة
ansa / تظهر الصورة المهاجرين أثناء إنقاذهم أمام سواحل سبتة و مليلة

أنقذت قوات حرس السواحل الإسبانية حوالي 81 مهاجرا غير شرعي من الغرق، خلال محاولتهم الوصول إلى سواحل سبتة ومليلية، الجيبان الإسبانيان في المغرب. وتم نقل هؤلاء المهاجرون إلى مراكز الاستقبال في المدينتين، وذلك في الوقت الذي أصبح فيه طريق المهاجرين نحو سبتة ومليلية واحدا من أكثر الطرق نشاطا في غرب البحر المتوسط، حيث لم تمنع أجواء الشتاء الباردة إلى حد التجمد المهاجرين من التدفق تجاه المدينتين.

وصل 81 مهاجرا على متن ثلاثة قوارب إلى سواحل مدينتي سبتة ومليلية، الجيبان الإسبانيان في المغرب، بعد أن تم إنقاذهم خلال اليومين الماضيين، وذلك على الرغم من الطقس البارد الذي وصل إلى درجة التجمد.

ثلاثة عمليات إنقاذ بالقرب من سواحل سبتة ومليلية

وتمكنت دورية تابعة لقوات حرس السواحل الإسبانية من إنقاذ 31 شخصا، من بينهم سيدتان وطفلان، بعد أن سقطوا جميعا في المياه وكادوا يغرقون جراء حدوث ثقب في القارب الذي كان يقلهم أثناء محاولتهم الوصول إلى الساحل الشمالي لمدينة مليلية، حسب ما ذكرت مصادر في مليلية.

وتم رصد هذا القارب من قبل عناصر الدورية الإسبانية بالقرب من هوركاس كولوراداس، وهي مدينة تقع في الشمال، وقام متطوعو الصليب الأحمر بمساعدة المهاجرين الذين تم إنقاذهم، بينما تم نقل السيدتين والطفلين إلى المستشفى. كما تم إنقاذ 11 شخصا آخرين من مهاجري الصحراء الأفريقية فجر أمس الثلاثاء عندما كانوا على متن قارب بالقرب من ساحل بيبزو في سبتة، حيث تعطل محرك القارب ما دفع دورية إسبانية إلى قيادته إلى المدينة. وقام فريق الطوارئ التابع للصليب الأحمر، عقب رسو القارب، بمساعدة المهاجرين الذين كانوا جميعا في صحة جيدة، على الرغم من تدني درجات الحرارة.

بينما أنقذت وحدة عسكرية مساء الأحد الماضي 39 من مهاجري جنوب الصحراء، من بينهم 4 سيدات وطفل، وتم نقلهم إلى مركز مؤقت لاستقبال المهاجرين في مليلية، حيث سيتم إعادتهم مرة أخرى إلى بلادهم الأصلية.

إيطاليا الأولى أوروبيا وإسبانيا الثانية في استقبال المهاجرين خلال العام الحالي

وكانت مليلية مسرحا لمأساة يوم السبت الماضي عندما تم انتشال 20 جثة لمهاجرين، غرقوا عقب تحطم قاربهم خلال محاولتهم الوصول إلى الساحل.

وتظهر عمليات الهبوط على السواحل خلال الأيام الأخيرة أن طريق المهاجرين تجاه مليلية لايزال واحدا من أكثر الطرق فعالية في غرب البحر المتوسط.

ووصل إلى مليلية عام 2017 نحو 681 مهاجرا على متن 29 قاربا، بالمقارنة بـ 70 فقط خلال عام 2016، وفقا لما ذكرته وزارة الداخلية الإسبانية. كما وصل 4184 مهاجرا غير موثق آخرين إلى الجيب الإسباني عن طريق البر خلال عام 2017، بالمقارنة بـ 3818 خلال عام 2016.

ووفقا لما ذكرته منظمة الهجرة الدولية، فإن إسبانيا تعد ثاني أكبر الدول الأوروبية المستقبلة للمهاجرين خلال هذا العام (1279 مهاجرا)، بينما تعد إيطاليا الأولى حيث استقبلت 4256 مهاجرا.

 

للمزيد