ansa / مجموعة من المهاجرين في ميناء ملقة. المصدر: صورة من أرشيف من "إي بي إيه".
ansa / مجموعة من المهاجرين في ميناء ملقة. المصدر: صورة من أرشيف من "إي بي إيه".

منحت سلطات ميناء مدينة ملقة الإسبانية منظمة الصليب الأحمر صلاحية إدارة منطقة داخل الميناء، من أجل المساعدة في التعامل مع أزمة المهاجرين التي تفاقمت خلال الأشهر القليلة الماضية، وتمكينها من توفير رعاية طبية ومساعدات إنسانية وثقافية للمهاجرين الوافدين إلى المدينة. وسيتم من أجل ذلك تجهيز مقر للمنظمة في تلك المنطقة.

أعلنت ميغيل بريونيس، نائبة حاكم مدينة ملقة الإسبانية، أن سلطات ميناء المدينة منحت منظمة الصليب الأحمر الدولية منطقة داخل الميناء لتمكينها من التعامل مع أزمة المهاجرين التي تفاقمت خلال الأشهر القليلة الماضية.

وجاء هذا الإعلان بعد أن شاركت بريونيس في اجتماع مع رؤساء الشرطة الوطنية والحرس المدني ومدير الميناء رافائيل مويانو ورئيس مكتب الصليب الأحمر صامويل لينارس، إضافة إلى رئيس المكتب المسؤول عن التوظيف والهجرة في المقاطعة كارميلو سان مارتن.

ويجري تجهيز مبنى في تلك المنطقة لمساعدة المهاجرين، الذين يتم إنقاذهم بالقرب من ساحل الأندلس عن طريق موظفي الصليب الأحمر.

وبمجرد انتهاء المفاوضات حول إلغاء الضريبة العامة، ستقرر السلطات ما إذا كان سيتم تجديد المبنى أو بناء آخر ليشمل مزيدا من دورات المياه.

تقديم مساعدات إلى 2300 مهاجر خلال العام الماضي

وقال صامويل لينارس رئيس مكتب الصليب الأحمر، إنه سيتم تمويل المقر الجديد من خلال وزارة العمل والرفاهية، حتى تتمكن منظمة الصليب الأحمر من توفير رعاية طبية أفضل ومساعدات إنسانية وثقافية للأشخاص الذين يتم إنقاذهم من الغرق في البحر.

وأكد لينارس، أهمية التوصل إلى اتفاق مع سلطات الميناء حتى تتم مناقشة قضية الأمن مع قوات الشرطة والحرس المدني من أجل بدء عمل المنشأة.

وقام الصليب الأحمر بمساعدة 2300 مهاجر وصلوا إلى السواحل الإسبانية خلال عام 2017، وهو ما يزيد ثلاث مرات عن عددهم في عام 2016. وينتمي أكثر من 2176 من هؤلاء المهاجرين إلى منطقة الصحراء الأفريقية، بينما ينتمي الباقون إلى دول المغرب العربي.

 

للمزيد