picture alliance / Klaus-Dietmar Gabbert/dpa
picture alliance / Klaus-Dietmar Gabbert/dpa

ذكر فولكر بيرتيس مدير مؤسسة العلوم والسياسة في برلين أن ألمانيا تملك علاقات جيدة مع المعارضة السورية ومع روسيا، ويمكنها لذلك أن تلعب دورا محتملا في البحث عن حل للسلام في سوريا.

يرى فولكر بيرتيس الخبير الألماني لشؤون الشرق الأوسط ومدير مؤسسة العلوم والسياسة في برلين (المعهد الألماني للسياسة الدولية والأمنية)، دورا محتملا لألمانيا في البحث عن حل للسلام في سوريا.

وقال اليوم الخميس (22 شباط/فبراير 2018) لصحيفة "باساوير نوين بريسه" الألمانية إن "ألمانيا تملك تأثيرا في سوريا، أكثر ربما مما يعتقد البعض، الحكومة الألمانية تملك علاقات جيدة مع المعارضة وتملك علاقات أيضا ربما أكثر أهمية: مع الكرملين. وتستخدم هذه العلاقات مرارا وتكرارا لمنع المزيد من تفاقم الأوضاع".

وقارن بيرتيس بين القتال الجاري حاليا في الغوطة الشرقية مع سقوط حلب، ويرى إستراتيجية روسية مماثلة لما جرى في حلب. وتعاني الغوطة الشرقية غرب دمشق من أسوأ تصعيد عسكري منذ معركة حلب. وأضاف:" الطريقة مشابهة لما جرى في حلب: في البدء يتم القصف بشدة، وفي غضون أيام تعلن روسيا أن تهدئة الوضع لا يمكن ضمانه إلا بإجلاء المسلحين. فيما يعاني السكان المحليين بصورة خاصة من هذا التكتيك".

ز.أ.ب/ح.ع.ح (ك ن أ)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد