ansa / صورة من شريط فيديو أغنية "الجسر" التي أداها فريق "دج جي فورس 3" في غينيا. المصدر: منظمة الهجرة الدولية
ansa / صورة من شريط فيديو أغنية "الجسر" التي أداها فريق "دج جي فورس 3" في غينيا. المصدر: منظمة الهجرة الدولية

مولت منظمة الهجرة الدولية والاتحاد الأوروبي شريط فيديو لأغنية راب أداها فريق "دج جي فورس 3" الشهير في غينيا، في محاولة لنشر الوعي بين الشباب في هذه الدولة الأفريقية حول مخاطر الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

استعانت منظمة الهجرة الدولية بفريق يغني الراب في غرب أفريقيا من أجل توعية الشباب، لاسيما في دولة غينيا، بمخاطر الهجرة غير الشرعية، ودعوتهم إلى البحث عن المستقبل في بلادهم الأصلية. وذكرت المنظمة الدولية، أن الموسيقى أداة قوية لنشر الوعي بين الشباب في غرب أفريقيا حول مخاطر رحلات الهجرة إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.

وقامت منظمة الهجرة والاتحاد الأوروبي في مبادرة مشتركة، بتمويل إنتاج شريط فيديو لأغنية أداها فريق "دج جي فورس 3" الشهير في غينيا، من أجل حماية المهاجرين وإعادة دمجهم في بلدهم الأصلي. وتحمل الأغنية اسم "فاليه" أي الجسر، حسب اللغة المحلية في غينيا.

غينيا ثاني دولة أفريقية بعد نيجيريا في تصدير المهاجرين لأوروبا

وأوضحت المنظمة الأممية أنه في عام 2017 وحده، وصل حوالي 6604 مهاجرين من غينيا إلى السواحل الإيطالية، أغلبهم عبر ليبيا. وتعد غينيا ثاني أكبر دولة أفريقية بعد نيجيريا يصل منها مهاجرون إلى الأراضي الأوروبية عن طريق البحر المتوسط.

وقال أبلايي مباجي عضو فرقة "دج جي فورس 3" للصحفيين، إن "شريط الفيديو يحمل شعار ‘إعمل وانجح في بلدك‘ بهدف إرسال رسالة إيجابية يمكن أن تساعد في تغيير أفكار الشباب الأفريقي".

وشارك عثماني بانجورا، وهو مهاجر شاب عاد إلى بلده غينيا قادما من النيجر بمساعدة منظمة الهجرة الدولية، بدوره في هذا الحدث، حيث قام بالترفيه عن الجماهير بأغنيتين ترويان تجربته كمهاجر مراهق، كان قد كتبهما خلال الفترة التي قضاها في مخيم الانتقال في أغاديز، الذي تديره منظمة الهجرة.
ويمكن مشاهدة الأغنية على الرابط التالي: https://www.youtube.com/watch?v=vf5Hx6yixZQ
 

للمزيد