أ ف ب
أ ف ب

حكمت محكمة ألمانية على طالب لجوء من الجنسية الفلسطينية بالسجن المؤبد، بعد إدانته بتنفيذ هجوم بسكين، وصفته المحكمة بأنه "يساهم في الجهاد العالمي"، وأدى إلى مقتل شخص وإصابة ستة.

أصدرت محكمة ألمانية الخميس حكما على طالب لجوء فلسطيني اعترف بتنفيذ اعتداء بالسكين في تموز/يوليو 2017 أدى إلى مقتل شخص وإصابة ستة آخرين.

وحكم  القضاة في هامبورغ بالسجن المؤبد على  أحمد الحو (27 عاما)، الذي وصفوا ما قام به بأنه "يساهم في الجهاد العالمي"، مرفقين حكمهم بظروف مشددة بداعي "التطرف الإسلامي"، ما يعني عقوبة إلزامية بالسجن 15 عاما على الأقل قبل أن يتمكن من طلب الإفراج المشروط عنه.

وكان الحو دخل إلى سوبرماركت في 28 تموز/يوليو 2017 وهاجم متسوقين بسكين استولى عليها من جناح أدوات المطبخ،  فقتل رجلا يبلغ من العمر 50 عاما.

وبعد ذلك هرب وجرح في الشارع ستة أشخاص آخرين هاتفا "الله اكبر" قبل أن يتمكن مارة من السيطرة عليه بعد مطاردته، ومن بينهم طالب لجوء أفغاني.

واعتنق الحو التطرف عام 2016، في العام الذي رفض فيه طلب لجوئه. ورغم هذا الرفض والمؤشرات العديدة على سلوكه المتطرف، لم يتم ترحيله لأنه لا يملك أوراقا ثبوتية.

ووقع الهجوم بينما كانت السلطات الألمانية في حالة استنفار بسبب عدد من الهجمات الإرهابية التي وقعت أو كان مخططا لها، خصوصا عملية دهس أسفرت عن سقوط 12 قتيلا في كانون الأول/ديسمبر 2016 في سوق بمناسبة عيد الميلاد في برلين.

وكان هذا الفلسطيني المولود في الإمارات العربية المتحدة وصل إلى المانيا عن طريق النروج في آذار/مارس 2015 بعد أن كان في السويد وإسبانيا، وهو كان  يعيش منذ تسع سنوات في أوروبا.

نص نشر على : MCD

 

للمزيد