picture-alliance/Roland Mühlanger
picture-alliance/Roland Mühlanger

منعت الشرطة الاتحادية الألمانية 14 سورياً من الدخول إلى البلاد بعدما تبيّن أن هؤلاء تقدموا بطلب للجوء في إيطاليا. اللاجئون السوريون تمت إعادتهم إلى النمسا، لكن بعد دفع ضمانة مالية لسد تكاليف ملف قضائي فتح ضدهم.

أعلنت الشرطة الاتحادية الألمانية السبت (10 مارس/ آذار 2018) أنها أوقفت 14 لاجئاً سورياً خلال دورية تفتيش لحافلة ركاب سياحية قادمة من إيطاليا على الطريق السريع رقم 93 بالقرب من محطة القطارات الرئيسية لمدينة روزنهايم جنوب البلاد.

وأوضحت السلطات أن الأمر يتعلق بسوريين تقدموا بطلبات اللجوء في إيطاليا ولا يملكون وثائق سفر تسمح لهم بالدخول إلى ألمانيا، ما دفع السلطات الألمانية إلى فتح تحقيق ضدهم في قضية الدخول إلى البلاد بصورة غير شرعية.

وكما هو معلوم يعد ذلك جريمة يعاقب عليها القانون الألماني. واضطر اللاجئون السوريون إلى دفع كفالة مالية قدرها ألفي يورو، قبل أن يتم إعادتهم إلى النمسا، البلد الذي مروا منه للدخول إلى ألمانيا.

و.ب/ع.غ (د ب أ، أ ف ب)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد