جوليا دومون

خيم مهاجرين في كاليه، 31 تشرين الاول/أوكتوبر. المصدر: مهدي شبيل
مهاجرون يتوجهون سيرا على الأقدام إلى المنطقة الحدودية بين البوسنة وكرواتيا، تحديدا على أطراف مدينة فليكا كلادوشا شمال البوسنة، 29 أيلول/سبتمبر 2020. رويترز
تظاهر الآلاف في باريس يوم السبت 17 أكتوبر 2020 للمطالبة بتسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيين. المصدر: مهاجر نيوز
مخيم المهاجرين الجديد في جزيرة ليسبوس اليونانية. المضدر: رويترز/ يارا ناردي
شمس الله (16 عامًا ) كان يعيش في مخيم موريا قبل الحريق. الآن هو في الشارع. المصدر: مهدي شبيل/مهاجرنيوز.
مهاجرات ارتدين كمامات أثناء توزيع وجبات الطعام على الطريق الواصل بين موريا ومدينة ميتيليني. المصدر مهدی شبیل/ مهاجر نیوز
بعد هروبهم من مخيم موريا المحترق، تقطعت السبل بالمهاجرين على الطريق المؤدي إلى ميتيليني. استقر مئات الأشخاص في موقف سيارات متجر Lidl. الصورة: مهدي شبيل لمهاجر نيوز
يوم الأحد 13 أيلول/سبتمبر، تظاهرت مئات النساء من مخيم ميتيليني في ليسبوس ضد إرسالهن إلى مركز مغلق جديد. المصدر: مهدي شبيل لمهاجرنيوز
يعيش حوالي 300 مهاجر وطالب لجوء تحت جسر سان دوني شمال باريس. المصدر: مهاجرنيوز
"تحديد عنوان السكن" مهم جداً لطالب اللجوء. المصدر: Pixabay.
محمد، 17 عاما، من جمهورية أفريقيا الوسطى. هاجر عبر الكاميرون والجزائر وليبيا بحثاً عن مكان آمن، ومحاولاً الوصول إلى أوروبا. المصدر: محمد أرسل الصورة
مهاجرون لحظة وصولهم إلى جزيرة ليسبوس. المصدر: رويترز/Alkis Konstantinidis