شريف بيبي

عبارة بالإنكليزية تعني "قوة اللاجئين"، خطها المهاجرون على أحد جدران الجسور في بورت دو لا شابيل قبيل إخلائهم. 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2019. مهاجر نيوز
قاعة رياضية في بلدة سارسيل شمال باريس تم تحويلها لمركز إيواء ظرفي لمهاجرين تم إخلاؤهم من مخيمات عشوائية شمال باريس. الحقوق محفوظة
ساحة تبلغ مساحتها 150 مترا مربعا هي المتنفس الوحيد للمهاجرين في مخيم تومبا. الساحة محطة بسور حديدي وأسلاك شائكة وتخضع للمراقبة بواسطة كاميرات خاصة. الحقوق محفوظة
صورة من داخل مخيم فيال. مهاجر نيوز/أرشيف
مهاجرون يستعدون للصعود إلى الحافلات التي ستقلهم إلى مراكز الإيواء الجديدة، 7 تشرين الثاني/نوفمبر 2019. مهاجر نيوز
مهاجرو أبو سليم داخل إحدى غرف المهجع الذي خصص لهم. الصورة مأخوذة من فيديو أرسله لنا المهاجرون
يعاني مخيم موريا من ازدحام شديد بأعداد المهاجرين المقيمين فيه، إذ تبلغ قدرته الاستيعابية ثلاثة آلاف كحد أقصى، في حين هناك أكثر من 13 ألفا هناك حاليا. مهاجر نيوز
مهاجرو أبو سليم قضوا ليلتهم الأولى في مركز مفوضية اللاجئين في طرابلس بالعراء. الصورة أرسلها لنا مهاجرون في المركز
رياضي مغربي آخر يفضل الهجرة إلى إسبانيا على البقاء في بلاده. الصورة مأخوذة من الفيديو
مجموعة من مهاجري مركز أبوسليم أمام مدخل مركز التجميع والمغادرة في طرابلس. الصورة أرسلها لنا أحد المهاجرين
مهاجرون أفارقة في ليبيا. أرشيف
جانب من الاعتصام الذي نفذه مهاجرو تاجوراء في مركز التجميع والمغادرة في العاصمة الليبية طرابلس. الأحد 27 تشرين الأول/أكتوبر 2019. الصورة أرسلها لنا أحد المهاجرين المشاركين بالاعتصام