فريدة تشامقجي

عوائق ومصاعب كثيرة تحول دون دراسة اللاجئات أو تعلم مهنة
العودة الطوعية إلى  الوطن
محمود كحيل لاجئ سوري نجح في الإندماج بألمانيا
فريق العمل  القائم على مشروع العمل التطوعي لفائدة اللاجئين
Mustafa Al Bayati
اللاجئون والانتظار
     أنوار لاجئة سورية تواصل دراستها الجامعية بالنرويج
حضور دورس اللغة والجلوس على مقاعد الدراسة لا يكفي لإتقان اللغة الألمانية
متدربون في مطبخخ مطعم مشروع فلورا
لمّ الشمل من اصعب التحديات التي تواجه اللاجئين في ألمانيا