مارلين بانارا

مجموعة من المهاجرين ،لا سيما من أفغانستان والعراق، اعتقلوا على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا في آب/أغسطس 2021. الصورة: جاكوب كامينسكي / إيست نيوز / إيماغو إيماجيس
وكالة "فيدازيل"
باستخدام خدمة "ميغرانتس 505"، بمجرد إرسال رمز تعبيري "إيموجي" يتلقى المهاجر معلومات حول تلقي مساعدات وخدمات أساسية. المصدر: صورة مأخوذة من صفحة "ميغرانتس 505"
جدران خرسانية بارتفاع أربعة أمتار، بنتها بلدية وهران على طول الشاطئ في منطقة عين الترك. المصدر: بلدية وهران على فيسبوك
في مراكز الاحتجاز في ليبيا، تتعرض النساء المهاجرات للإتجار بالبشر والاستغلال الجنسي. المصدر: AP Photo/Yousef Murad
مقابلة طلب لجوء في أحد مكاتب الأوفبرا. أرشيف

خلال العام 2018-2019، استفاد 67909 طالبا من الذين وصلوا حديثا إلى فرنسا من" UPE2A " "الوحدة التربوية أو التعليمية للطلاب الوافدين". المصدر: مهاجر نيوز.
الأم الجزائرية هزية وابنها محمود في عداد المفقودين بعد محاولتهما الهجرة إلى إسبانيا. الحقوق محفوظة
في إيطاليا، يعمل العمال الموسميون بشكل أساسي في الزراعة، كما هو الحال هنا في حقول توما في فوجيا | الصورة: picture-alliance / ROPI / Fasano
منظر عام للمنطقة المخصصة لاستقبال المهاجرين في ميناء "بويرتو نوفو" في لامبيدوزا، 16 تشرين الأول/أكتوبر 2021. شريف بيبي
صورة توضيحية للطريق التي يسلكها المهاجرون من الجزائر إلى إسبانيا. المصدر: Google Maps
قطاع البناء يوظف 21% من اللاجئين في فرنسا. المصدر: مهاجر نيوز