ansa / قارب شراعي يستخدمه المهاجرون في عبور البحر المتوسط. المصدر: أنسا.
ansa / قارب شراعي يستخدمه المهاجرون في عبور البحر المتوسط. المصدر: أنسا.

وصل 71 مهاجرا من الأكراد والعراقيين يوم الثلاثاء الماضي إلى ميناء "كروتوني"، بعد أن قامت دورية إيطالية باعتراض قارب شراعي كان يقلهم، وتم توقيف اثنين ممن كانوا على متن القارب بتهمة الاتجاربالبشر.

اعترضت السلطات الإيطالية، قاربا شراعيا يقل 71 مهاجرا بالقرب من الشاطئ الصخري في "بونتا أليسي" جنوب مدينة "كروتوني" في البحر الأيوني.

نساء وأطفال بين المهاجرين وكان القارب، الذي يبلغ طوله ثمانية أمتار، يحمل على متنه مهاجرين أكراد وعراقيين، من بينهم 8 نساء و15 طفلا، قادمين من تركيا في رحلة استغرقت 4 أيام باستخدام ممر آخر للهجرة إلى أوروبا، ووصلوا جميعا في صحة جيدة إلى ميناء "كروتوني" برفقة قارب دورية من الإدارة الجوية والبحرية لشرطة الأموال الإيطالية.

ولم يتحدث المهاجرون الذين وصلوا إلى "كروتوني" سوى ببضع كلمات عن رحلتهم، وقالوا إنهم أمضوا أربعة أيام في البحر تحت أشعة الشمس في البداية ثم تحت رحمة الرياح.

وعلى الرغم من أن هذه الرحلة المأساوية كانت أقل قسوة من تلك التي قام بها مهاجرون آخرون في مضيق صقلية المميت، إلا أن صغار المهاجرين كانوا يأملون في لحظات يلهون فيها، وبالفعل نظمت مجموعة من المتطوعين نشاطات للترفيه عنهم، وهم ينتظرون نقلهم إلى مركز المهاجرين في مدينة "إيسولا دي كابو ريزوتو".

>>>> للمزيد: بعد ثلاث سنوات في ألمانيا..لاجئ عراقي "سعيد" بعودته الى وطنه

توقيف شخصين بشبهة العمل في الاتجار بالبشر

وأوقفت السلطات الإيطالية، شخصين كانا على متن القارب بشبهة العمل في الاتجار بالبشر، وكانا يحملان جوازات سفر أوكرانية.

ويعد استخدام قوارب شراعية، مع وجود دائم لمواطنين من أوروبا الشرقية كغطاء، أسلوبا يتم استخدامه منذ أشهر وربما سنوات كممر بديل عن مضيق صقلية، وهو أحد العناصر التي دفعت الشرطة إلى الاعتقاد بأن وراء عمليات التهريب منظمة دولية لها فروع في أوروبا الشرقية.

وكان قاربان شراعيان قد وصلا يومي 13 و14 حزيران/ يونيو الماضي عبر الممر القادم من تركيا واليونان إلى إيطاليا، حيث رسا أحدهما في ميناء "كروتوني" والثاني في ميناء "لو كاستيلا" في "إيسولا دي كابو ريزوتو"، وتم توقيف أربعة أشخاص هم 3 أوكرانيين وسوري، للاشتباه في قيامهم بالعمل في الاتجار بالبشر.
 

للمزيد