ansa / أحد أفراد قوات وزارة الداخلية الرومانية في معسكر الخيام الجديد للاجئين بالقرب من قرية لونجا على بعد 550 كيلو مترا غرب بوخارست. المصدر: صورة أرشيف/ "إي بي إيه"/ سيباستيان تاتارو.
ansa / أحد أفراد قوات وزارة الداخلية الرومانية في معسكر الخيام الجديد للاجئين بالقرب من قرية لونجا على بعد 550 كيلو مترا غرب بوخارست. المصدر: صورة أرشيف/ "إي بي إيه"/ سيباستيان تاتارو.

وصفت منظمة قاعدة معلومات اللجوء "أيدا"، الأوضاع في مراكز استقبال طالبي اللجوء في رومانيا بأنها متدنية ومثيرة للقلق، وأشارت إلى أنه لم يتم إلحاق أي طفل يعيش في مركز "جيورجيو" بالمدارس على مدار السنوات الثلاث الماضية، كما لم يحصلوا على مساعدات إنسانية.

قالت مؤسسة قاعدة معلومات اللجوء "أيدا"، إن المهاجرين يواجهون ظروفا معيشية دون المستوى في المراكز الإقليمية لاستضافة طالبي اللجوء في "بوخارست" و"جيورجيو" في رومانيا.

أوضاع متردية  

وكانت المنظمة قد قامت بزيارات ميدانية في الفترة من 18 إلى 22 حزيران/ يونيو الماضي، بهدف تقصى الحقائق في المراكز الموجودة في "بوخارست" و"جيورجيو" و"أوتوبيني". وأوضحت "أيدا"، أن الخدمات الصحية في المركز الإقليمي في جيورجيو متردية، ومستوى المعيشة مسألة مثيرة للقلق منذ عام 2017.

وأشارت إلى أن الملاعب المفتوحة بالمركز الإقليمي في "بوخارست" تعاني من حالة سيئة، حيث أن الألعاب ملقاة على الأرض، وهناك هياكل من الصلب تنمو الحشائش عليها مما يعرض الأطفال للخطر، والأكثر من ذلك أن ساحة المركز عبارة عن مساحة صغيرة يحيط بها سور لا يمكن عبوره. وأضافت أن ظروف المعيشة في مركز الاحتجاز العام في "أوتوبيني" مرضية.

>>>> للمزيد/ رومانيا: العثور على 91 طالب لجوء من بينهم أطفال في شاحنة مغلقة

ضمانات حماية الأطفال تشكل تحديا

ورأت "أيدا"، أن الأحكام والضمانات الخاصة بالأطفال لا تزال تشكل تحديا، حيث لم يتم إلحاق أي طفل يعيش في مركز "جيورجيو" بالمدارس على مدار السنوات الثلاث الماضية.

وتابعت أن الأطفال المولودين حديثا لأسر تحوز على حق الحماية في "بوخارست" لم يحصلوا على أي مساعدات إنسانية، والتي تبلغ 150 يورو لكل من المستفيدين من الحماية الدولية، والتي تقدمها منظمة الهجرة الدولية.
 

للمزيد