أنسا / سفينة "أوبن أرمز" تصل إلى ميناء برشلونة، وعلى متنها 60 مهاجرا، كانت إيطاليا ومالطة قد رفضتا استقبالهم. المصدر: "إي بي إيه"/ توني ألبير.
أنسا / سفينة "أوبن أرمز" تصل إلى ميناء برشلونة، وعلى متنها 60 مهاجرا، كانت إيطاليا ومالطة قد رفضتا استقبالهم. المصدر: "إي بي إيه"/ توني ألبير.

استنكرت منظمة "بروأكتيفا أوبن أرمز" الإسبانية غير الحكومية، موقف مالطا وإيطاليا بسبب قرارهما غلق موانئهما أمام سفن إنقاذ المهاجرين التابعة للمنظمات غير الحكومية، وأشارت إلى وفاة 360 مهاجرا جراء هذا القرار.

انتقدت منظمة "بروأكتيفا أوبن أرمز"، حكومتي مالطا وإيطاليا بسبب إغلاق موانئهما أمام سفن الإنقاذ التابعة للمنظمات غير الحكومية، وذلك بعد وصول 60 مهاجرا كان قد تم إنقاذهم في 30 حزيران/يونيو الماضي بالقرب من الساحل الليبي إلى برشلونة.

غلق الموانئ أضعف المنظمات غير الحكومية

وقال "أوسكار كامبس" مؤسس المنظمة الكتالونية غير الحكومية، إن "الرحلة إلى العاصمة الكتالونية تكلفت أربعة أيام و360 حالة وفاة، بسبب منع المنظمة من إنقاذهم في السواحل الليبية".

وأضاف كامبس، أن "الحكومة المالطية تمنع سفننا من المغادرة، والحكومة الإيطالية تمنعها من الدخول، هذا ما يحبه (وزير الداخلية ماتيو) سالفيني"، ودعا دانيلو تونيليني وزير النقل الإيطالي إلى عدم الانصياع إلى سالفيني إذا ما أراد أن يحترم القانون الدولي البحري.

ورأت "أنابيل مونتي"، رئيسة بعثة "بروأكتيفا أوبن أرمز"، أن "إغلاق موانئ مالطا وإيطاليا ترك المنظمات غير الحكومية في حالة من الضعف، وعندما تكون سفننا هناك فإن مزيدا من الناس يعيشون، وعندما لا تكون هناك فهم يموتون".

>>>> للمزيد: منظمة ألمانية غير حكومية تتهم حرس السواحل الليبي بإطلاق النار على زوارق المهاجرين في المتوسط

ووصلت سفينة "أوبن أرمز" إلى برشلونة بعد أن وافق رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز على دخولها من أجل إنزال 60 مهاجرا كانوا على متنها، وبذلك تعود السفينة إلى موطنها في كتالونيا، حيث كان برفقتها القارب الشراعي "أسترال"، وعلى متنه أربعة من أعضاء البرلمان الأوروبي من بينهم إلينورا فرونزا.

وكان على متن السفينة 50 رجلا، و5 نساء، و5 أطفال بينهم ثلاثة غير مصحوبين بذويهم، وقام أطباء محليون بفحصهم على متن السفينة، حيث نقلوا إلى مراكز الاستقبال التي وفرتها الحكومة الكتالونية. وكان جميع المهاجرين في صحة جيدة ماعدا شخص واحد يعاني من مشكلات نفسية نقل إلى المستشفى.

سياسة الموت

وقالت الحكومة الإسبانية، إنها سوف تمنح المهاجرين تصريح إقامة مؤقت لمدة 30 يوما لتوفير الوقت الكافي للتحقق من وضعهم.

ويجرى التحقيق لمعرفة ما إذا كانوا يريدون التوجه إلى دول أخرى في الاتحاد الأوروبي حيث يوجد أقارب لهم، أو أنهم يرغبون في البقاء في إسبانيا، حيث قد ينتهي بهم الأمر في مراكز الاحتجاز قبل أن يتم ترحيلهم من جديد.

ورحب بوصول السفينة إلى ميناء برشلونة اثنان من نشطاء المنظمات غير الحكومية، اللذان تسلقا تمثال كريستوفر كولومبوس الشهير، الذي يبلغ ارتفاعه 60 مترا في مدخل الميناء، لكي يرفعا قميص نجاة برتقالي اللون، وهما يحملان شعار "أوبن أرمز"، بينما كان السياح يتابعون المشهد.

واتخذت أدا كولاو عمدة المدينة، والتي انتخبت مؤخرا لشغل هذا المنصب، موقفا متشددا ضد أوروبا، وقالت إن "سياسة الحدود الأوروبية هي سياسة الموت، ويتعين على الحكومات الأوروبية أن تفعل ما تفعله سفينة أوبن أرمز.. وأن تنقذ الأرواح".
 

للمزيد