Ansa مهاجرون في شارع سكورتيكابوفي حيث كانت تقيم مجموعة من اللاجئين.
Ansa مهاجرون في شارع سكورتيكابوفي حيث كانت تقيم مجموعة من اللاجئين.

أيدت محكمة النقض العليا في إيطاليا، حكما أصدرته محكمة أقل درجة بإدانة شخصين وجها لمهاجرين من بنغلاديش عبارة "عليكم أن تذهبوا بعيدا"، وأكدت المحكمة التي تعد السلطة القضائية العليا في البلاد أن هذه العبارة تستخدم في نشر الكراهية والعنصرية ضد الأجانب.

قضت محكمة النقض العليا الإيطالية، بأن عبارات مثل "عليكم أنت تذهبوا بعيدا"، حتى لو لم تكن موجهة ضد جنس أو عرق ما بشكل مباشر، تستخدم للتشهير ونشر الكراهية، ويمكن أن تتسبب في توجيه اتهامات بالتمييز العنصري ضد من يطلقها. ويؤيد هذا الحكم، حكما آخر أصدرته محكمة أقل درجة بإدانة شخص يبلغ 45 عاما، كان قد وجه مع شخص ثان، أدين لكنه لم يستأنف، تلك العبارة لرجلين من بنغلاديش، كانا ضمن مجموعة من البنغاليين يقفون خارج أحد المراكز الاجتماعية. 


وقالت المحكمة إن "الجريمة تشمل أولئك الذين يستخدمون عبارات عرقية للتعبير عن الكراهية ضد الأجانب، كما هو الحال بالنسبة للشخص المدان". ووفقا لشهود عيان في القضية، فقد قال الشخص المدان لمهاجرين من بنغلاديش "لماذا جئتما إلى هنا؟، عليكما أن تذهبا بعيدا". 

وذكرت محكمة النقض، أن "جريمة التمييز أو الكراهية، على أساس عرقي أو وطني أو ديني، لا تقع إلا عندما يظهر هذا التعبير التحامل والدونية لجنس معين.. وعندما يتم توجيهه عمدا بشكل يجعله محسوسا خارجيا، لجذب الآخرين إلى شعور مشابه بالكراهية العرقية، وللتسبب في الحال أو في المستقبل في الخطر الملموس المتمثل في السلوك التمييزي". نشر الكراهية ضد الأجانب وقالت المحكمة، إن "تعبيرات مثل (إذهب بعيدا) تعبر بشكل واضح عن أن الأطراف المتضررة ترغب في أن يغادر المواطنين الأجانب الأراضي الإيطالية بسبب هويتهم العنصرية". 

وأشارت إلى أن " كون المتهمان تواجدا بشكل عمدي خارج مركز اجتماعي يتردد عليه الأجانب، فإن ذلك يعد، جنبا إلى جنب مع العبارات، دلالة على إرادة نشر الكراهية تجاه الوجود في بلد ينتمي الناس فيه إلى عرق آخر..".
 

للمزيد