مهاجرون يتسلقون السياج الفاصل بين إسبانيا والمغرب. أرشيف
مهاجرون يتسلقون السياج الفاصل بين إسبانيا والمغرب. أرشيف

وصل نحو 600 مهاجر أفريقي إلى إسبانيا فجر اليوم، بعد أن اجتازوا السياج الفاصل بين المغرب وجيب سبتة الإسباني.

اقتحم نحو 600 مهاجر السياج الفاصل بين جيب سبتة والمغرب، بهدف الوصول إلى الأراضي الإسبانية، وفقا لمصادر في الشرطة الإسبانية.

وهذه هي المرة الأولى التي يجتاز فيها هذا العدد الكبير من المهاجرين السياج الفاصل منذ شباط / فبراير 2017، عندما اجتاز أكثر من 850 مهاجرا الحدود الفاصلة على مدى أربعة أيام.

وأعلن جهاز الحرس المدني الإسباني أن 602 مهاجرا وصلوا الأراضي الإسبانية بعد أن اجتاحوا السياج الفاصل والمدعم بالأسلاك الشائكة قرابة الساعة 6:45 فجر اليوم.

ووفقا للحرس المدني، أحدث المهاجرون ثقوبا في السياج، ورموا رجال الشرطة المتواجدين في المكان بالحجارة والمواد المشتعلة ومواد تسبب الحكاك، كي لا يقتربوا منهم ويمنعوهم من الدخول.

Update: the number of migrants estimated to have crossed into Ceuta from Morocco is now over 700 https://t.co/sQolZeI04y


ويأتي هذا الخبر مع تحول إسبانيا إلى الوجهة الأولى المقصودة من قبل المهاجرين، حيث تجاوزت أعداد الواصلين إليها أولئك الواصلين إلى إيطاليا هذا العام، وفقا لمنظمة الهجرة الدولية التي أوردت أن إسبانيا استقبلت 22,700 مهاجرا منذ بداية العام الجاري.

وأصدرت الشرطة الإسبانية بيانا أعلنت فيه أن 16 مهاجرا تم نقلهم إلى المستشفى، كما تم إيداع 5 رجال شرطة في المستشفى أيضا بسبب تعرضهم لجروح أثناء الأحداث.

وذكر الصليب الأحمر الإسباني أن 132 مهاجرا أصيبوا خلال الهجوم الجماعي.

إيزابيل براسيرو، الناطقة باسم الصليب الأحمر، قالت إنه تم معالجة 30 مهاجرا من جروح سطحية، في حين تم نقل 11 إلى المستشفى.

وأضافت براسيرو "لحظة تسلقهم السياج، ركضوا باتجاه المركز الذي يؤوي المهاجرين لحظة وصولهم إلى إسبانيا.

ويعتبر جيبا سبتة ومليلية المحاذيين للمغرب، حدود الاتحاد الأوروبي الوحيدة مع القارة الأفريقية، ما يفسر رغبة الكثير من المهاجرين بالوصول إليهما.

إسبانيا تتعهد بإزالة السياج الشائك حول جيبي سبتة ومليلة حفاظا على أرواح المهاجرين

 

للمزيد