أرشيف
أرشيف

قالت المنظمة الدولية للهجرة الجمعة إن 1504 مهاجرا غرقوا في البحر المتوسط منذ مطلع العام الحالي، مشيرة إلى أن طريق البحر المتوسط هو الأخطر في العالم بالنسبة للمهاجرين.

قالت المنظمة الدولية للهجرة الجمعة إن أكثر من 1500 مهاجرا غرقوا في البحر المتوسط منذ مطلع العام الحالي، مشيرة إلى أن الطريق الذي يصل بين ليبيا وإيطاليا هو أخطر طريق للهجرة في العالمويظهر التقرير أن عدد المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء الذين فارقوا الحياة هذا العام أثناء رحلة هجرتهم قد بلغ 2291 في مختلف أصقاع العالم، فيما احتفظ البحر المتوسط بأكبر عدد من الوفيات، بواقع 1504 أشخاص.

تقرير المنظمة يظهر أن أعداد المهاجرين الذين نجحوا في عبور المتوسط منذ مطلع العام قد انخفض إلى النصف بالمقارنة مع الأرقام المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي. فقد وصل نحو 55 ألف مهاجر إلى سواحل أوروبا منذ بداية 2018 مقارنة مع أكثر من 111 ألفا مهاجر في الفترة نفسها من 2017.

المفارقة أن أعداد الواصلين إلى أوروبا انخفضت إلى النصف، لكن أعداد من قتلوا في البحر في نفس الفترة لم ينخفض بالنسبة ذاتها، ففي نفس الفترة من العام 2017 بلغ عدد من لقوا حفتهم في البحر 2408 شخصا.

ونشرت المنظمة في تغريدة على تويتر أعداد مجمل الوفيات في البحر خلال الأعوام الخمسة الماضية:

عام 2014: 3283 شخص

عام 2015: 3783 شخص

عام 2016: 5143 شخص

عام 2017: 3139 شخص

 2018: 1504 (حتى تاريخ 27/07/2018)


إسبانيا تحل محل إيطاليا كوجهة أولى للمهاجرين

 وأوضحت المنظمة أن إسبانيا، التي حلت محل إيطاليا كمقصد مفضل للمهاجرين، سجلت دخول نحو 21 ألف مهاجر منذ بداية العام، أي ما يزيد على العدد الكلي المسجل في العام الماضي. واستقبلت إيطاليا، التي أغلقت حكومتها الجديدة موانئها أمام سفن إنقاذ المهاجرين، نحو 18 ألفا و130 مهاجرا وصلوا عبر البحر من ليبيا منذ بداية العام، بينما توجه الباقون إلى اليونان ومالطا وقبرص.

 

للمزيد