ansa / سيارة دورية تابعة لشرطة باليرمو. المصدر: أنسا.
ansa / سيارة دورية تابعة لشرطة باليرمو. المصدر: أنسا.

كشفت الشرطة في باليرمو جنوب إيطاليا عن شبكة إجرامية تستغل المهاجرين القاصرين غير المصحوبين بذويهم في العمل في المطاعم والحقول بأجور زهيدة للغاية، ويخضع حاليا ثمانية من أعضاء هذه الشبكة للتحقيق.

أوقف ثمانية أشخاص رهن التحقيق في منطقة بورجيتو بالقرب من باليرمو بتهمة استغلال المهاجرين القاصرين غير المصحوبين بذويهم ممن يقيمون في مراكز الاستقبال، عبر توظيفهم في المطاعم والحقول مقابل أجور زهيدة.

عمل شاق وأجور زهيدة

وأبلغت الشرطة الأشخاص المتهمين الذين يتم التحقيق معهم بأنهم ممنوعون من العمل في الفنادق والمطاعم، وكذلك النشاطات الزراعية واستقبال المهاجرين القصر.

وكان بعض المهاجرين القاصرين يعملون مقابل 12 يورو يوميا، وتقوم الشرطة القضائية التابعة لمكتب المدعى العام المختص بمحكمة حماية الطفل في باليرمو بإجراء التحقيق، الذي بدأ في أعقاب تفتيش بشأن الظروف المحفوفة بالمخاطر التي كان يعاني منها بعض القاصرين غير المصحوبين بذويهم.

ويقيم هؤلاء القاصرون في مركز "نيو ريفر دي بورجيتو"، الذي تديره جمعية "إيسي كوادرو"، التي يديرها أندريه ميلي، وهو أحد الأشخاص الذين يجري التحقيق معهم.

وتم التأكد من صحة المكالمات الهاتفية المسجلة بعد ربطها ومقارنتها بالبيانات التي أدلى بها شهود عيان، حيث تحدث الشباب الذين تم استجوابهم في حضور إخصائي نفسي عن عدة حوادث لاستغلال القصر.

وقال شاب نيجيري، إنه تم توظيفه في مطعم "لاسورينتي" للبيتزا، الذي يديره فينشنزو الدوينا وماريا تيريزا لومباردو، صهرا صاحب المبنى الذي يقع فيه مقر نيو ريفر، وكان يحصل على مبلغ يتراوح بين 50 و60 يورو أسبوعيا، مقارنة بنحو 1200 يورو منصوص عليها في العقد الوطني لمن هم في وظيفته.

>>>> للمزيد: إيطاليا: توقيف 7 أشخاص بتهمة إجبار مهاجرات نيجيريات على العمل في الدعارة

وأصيب أحد الشباب بحروق بالغة في يده أثناء العمل، وتم نقله إلى غرفة الطوارئ بعد تهديده حتى لا يتحدث عن كيفية إصابته.

واتهم كل من فرانشيسكو وبيترو لوبايدو وجوسيبي دي بيلا، وهم من أرباب الأعمال الزراعية في بارتينيكو وبورجيتو بتوظيف قصر في أعمال شاقة بالحقول التي يملكونها مقابل 12 يورو في اليوم.

ظروف معيشية صعبة

وكشف التحقيق عن مشكلات خطيرة فيما يتعلق بالظروف المعيشية في نيو ريفر، حيث يوجد نقص في كميات الطعام والمياه، كما تم إجبار القصر على ملء الخزانات بمياه من النافورات، وذلك بعد حملها لعدة كيلو مترات.

وتم التحقيق أيضا مع جوزيبي كريمينزي، وهو إخصائي نفسي مسؤول عن نيو ريفر، وذلك بعد أن سمح لأصحاب الأعمال بالدخول إلى المنشأة لاختيار الشباب الذين يريدون توظيفهم.

ويخضع كل من فينشنزو الدوينا مالك مطعم لاسورجينتي للبيتزا في بروسيتو، وجوزيبي كريمينزي رئيس مركز نيو ريفر، وجوزيبي ماريو دي بيلا صاحب أعمال زراعية من بارتينيكو، والمزارعين فرانشيسكو وبيترو لو بايدو، وأنتونيو لومباردو مالك المبنى الذي يستضيف جميعة نيو ريفر، وماريا تريزا لومباردو مالكة مطعم بيتزا بورجيتو، وأندريا كارميلو ميلي مدير جمعية "إيسي كوادرو"، للتحقيق وتم إبلاغهم بالقيود التي فرضت عليهم من قبل قاضي التحقيق الأولي جوجليامو نيكاسترو، كما يجري في الوقت الحالي تحديد مواقف مديري منشأة أخرى مرتبطة بتلك التحقيقات.
 

للمزيد