ansa / سفينة صغيرة تقل 15 مهاجرا اعترضتها الشرطة الإيطالية قرب سواحل سردينيا الجنوبية. المصدر: أنسا / المكتب الصحفي لشرطة الأموال/ فرقة كاليجاري الجوية ــ البحرية.
ansa / سفينة صغيرة تقل 15 مهاجرا اعترضتها الشرطة الإيطالية قرب سواحل سردينيا الجنوبية. المصدر: أنسا / المكتب الصحفي لشرطة الأموال/ فرقة كاليجاري الجوية ــ البحرية.

يلجأ المهاجرون إلى إيطاليا مؤخرا لاستخدام قوارب أصغر حجما وأكثر تواضعا، تحمل على متنها عددا قليلا منهم لتجنب الانكشاف في البحر. وكان آخر هذه الرحلات يومي الأحد والاثنين الماضيين حين وصل 28 تونسيا على متن قاربين خشبيين متواضعين إلى لامبيدوزا.

بدأ المهاجرون غير الشرعيين في استخدام زوارق صغيرة تحمل عددا قليلا منهم أثناء الهجرة إلى إيطاليا، وذلك في محاولة لتجنب الانكشاف في البحر من قبل السلطات المعنية، حيث وصل 20 تونسيا خلال عطلة الأسبوع الماضي إلى ميناء لامبيدوزا على متن قارب خشبي متواضع قبل أن يتم نقلهم إلى النقطة الساخنة في الجزيرة.

تغيير في استراتيجية الوصول إلى إيطاليا

كما وصل يوم الاثنين الماضي ثمانية تونسيين إلى لامبيدوزا على متن قارب يبلغ طوله ستة أمتار ومصنوع من مادة بلاستيكية صلبة (الفايبر غلاس)، هبطوا في الميناء قبل أن يتوجهوا إلى وسط المدينة حيث قامت الشرطة بتوقيفهم.

وشهدت الأيام الماضية بالقرب من سيراكيوزا، إحدى الجزر التابعة لصقلية، تغييرا مماثلا في الاستراتيجية التي ينتهجها المهاجرون للوصول إلى إيطاليا، إذ قامت الشرطة منذ عدة أيام باعتراض 15 مهاجرا على شاطئ فونتاني بيانيتشي، وعشرة آخرين في مارشيسا دي كازيبلي.

كما عثر بعد فترة قصيرة من هذه الأحداث على قارب شراعي تم استخدامه للوصول إلى الشاطئ، بالقرب من بونتا ديل كاني. ووفقا لشهود عيان، فإن المهاجرين غادروا مدينة أزمير التركية قبل سبعة أيام، بعد أن دفع كل منهم 5000 آلاف يورو مقابل العبور إلى صقلية.

>>>> للمزيد: إيطاليا: استمرار ترحيل المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم الأصلية

وأوقفت الشرطة الإيطالية قبل بضعة أيام أيضا 40 مهاجرا، معظمهم من العراقيين، في فونتاني بيانيتشي، كانوا قد غادروا تركيا على متن قارب شراعي، وبعضهم من أوكرانيا وروسيا.

وتم كذلك توقيف عدد آخر من المهاجرين بواسطة الشرطة المالية في كاليغاري، على طول الساحل الجنوبي لسردينيا، وكانوا على متن قارب صغير.

 

للمزيد