مهاجرون في المنطقة الحدودية بين البوسنة وكرواتيا
مهاجرون في المنطقة الحدودية بين البوسنة وكرواتيا

أعلنت الشرطة الكرواتية العثور على جثتيّ مهاجرَين في إحدى الغابات. وذكرت صحيفة محلية أن المهاجرين (الاثنين) هما شابان سوريان لقيا حتفها إثر سقوط صخور عليهما.

عُثر يوم الأحد (12 آب/أغسطس) على جثّتي مهاجرَين سوريَّين يُعتقد أنهما وصلا من البوسنة إلى كرواتيا في غابة بالقرب من بلدة أوغولين في شمال غرب البلاد، حسبما أعلنت إحدى الصحف المحلية.

وأكدت الشرطة الكرواتية العثور على الجثّتين، من دون أن تعطي أي تفاصيل عن جنسيّتهما أو عمرهما، مشيرةً إلى أن التحقيق لا يزال جارياً.

وقالت سينكا ستاروفسكي المتحدثة باسم الشرطة للصحافيين إنّه "تم العثور على 12 مهاجراً بينهم اثنان متوفيين"، مضيفة أنه تم العثور عليهم صباح الأحد.

وبحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "يوتارني ليست" فإنّ المتوفيين هما رجلان وقد لقيا مصرعهما ليل السبت-الأحد بينما كانا نائمين إذ سقطت عليهما صخرة كبيرة إثر سقوطها من جرفٍ عالٍ.

وأضافت الصحيفة على موقعها الإلكتروني أن الوثائق التي كانت بحوزتهما تشير إلى أنهما سوريان ويبلغ كل منهما من العمر 24 عاماً.

ونقلت الصحيفة عن بعض سكان القرية أن رجالاً من أفراد مجموعة المهاجرين توجّهوا إلى القرية السبت بحثاً عن فواكه ومحل بقالة، وقد رووا أنهم يريدون الذهاب إلى مدينة ترييستي الإيطالية الواقعة على بعد 150 كلم باتجاه الشمال الغربي.

عندما يقف حلم المهاجرين على الحدود البوسنية الكرواتية

وتقدّر السلطات البوسنيّة أن نحو 4000 مهاجر ولاجئ موجودون حالياً على أراضيها خصوصاً في بلدتي بيهاتش وفيليكا كلادوسا القريبتين من الحدود الكرواتية على أمل العبور إلى دول الاتحاد الأوروبي على طول ما يعرف بـ"طريق البلقان".

ويقيم العديد منهم في متنزّهات أو مبانٍ مهجورة، وتوفّر اللّجنة الدولية للصليب الأحمر ومتطوّعون محليّون الوجبات وغيرها من الخدمات الأساسيّة لهم.

وهؤلاء من بين أكثر من عشرة آلاف مهاجر دخلوا البوسنة بشكل غير قانونيّ منذ كانون الثاني/يناير، بحسب آخر إحصاءات الحكومة.

وطبقاً لمنظمة "أطبّاء بلاد حدود" فقد لقي أكثر من 80 مهاجراً مصرعهم منذ بداية العام على طول طريق البلقان، وذلك بسبب الغرق أو التجمّد حتى الموت أو حوادث الطرق.




ويزداد الغضب في بلدة بيهاتش بسبب ضعف الحكومة في إدارة تدفّق اللاجئين.

وقال الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة إنّه سيقدّم للبوسنة ستة ملايين يورو (6,85 ملايين دولار) لاستيعاب القادمين الجدد، وذلك إضافة إلى 1,5 مليون يورو قدّمها في حزيران/يونيو.

م.ع.ح/د.ص (أ ف ب – د ب أ)


 

للمزيد