ansa / مهاجرون خلال درس للغة الإيطالية في خيمة يديرها بعض المتطوعين في مخيم "باوباب"، بالقرب من محطة "تيبورتينا" في روما. المصدر: أنسا/ ماسيمو بيركوتسي.
ansa / مهاجرون خلال درس للغة الإيطالية في خيمة يديرها بعض المتطوعين في مخيم "باوباب"، بالقرب من محطة "تيبورتينا" في روما. المصدر: أنسا/ ماسيمو بيركوتسي.

رصدت بلدية روما 300 ألف يورو لإنشاء مركز بمحطة قطارات تيبورتينا، من أجل توفير المعلومات للمهاجرين عن تصاريح الإقامة وطلبات اللجوء، إلى جانب توزيع الوجبات عليهم، وذلك بمساعدة متطوعي منظمة "باوباب" غير الحكومية.

خصصت مدينة روما 300 ألف يورو من أجل تأسيس مركز معلومات للمهاجرين والمشردين بمحطة قطارات تيبورتينا، مهمته توفير المعلومات الخاصة بتصاريح الإقامة وطلبات اللجوء والسكن في المدينة ومناطق توزيع الوجبات للفقراء.

تخصيص مكان لتوفير المعلومات للمهاجرين

وتأتي هذا المبادرة في أعقاب تجربة مؤسسة "باوباب"، التي تقوم منذ فترة طويلة بتقديم المساعدات للمهاجرين العابرين في تلك المنطقة.

وقالت لورا بالاساري، مستشارة السياسات الاجتماعية في روما، إن "المركز الجديد تم التخطيط له في أعقاب العمل الذي بدأ في العام الماضي من أجل تخصيص مكان لتوفير المعلومات لمساعدة المهاجرين والمشردين في الفترة المسائية".

>>>> للمزيد: إيطاليا توفر 100 منحة جامعية للحائزين على الحماية الدولية

فرانشيسكا دي بيلو، رئيسة الدائرة الثانية في بلدية روما وعضوة الحزب الديمقراطي، فقالت إن تجربة باوباب وسيلة مهمة في التخطيط للمركز الجديد، الذي لن يكون بيتا للمهاجرين.

وتابعت أن الفكرة هي أن يكون قابلا للاستخدام من أجل نشاطات أخرى، مثل توزيع الوجبات على الفقراء، وهو ما يتم حاليا في وسط الشارع. مشيرة إلى أن بلديتها سوف توقع قريبا بروتوكولا مع مؤسسة كاريتاس الإنسانية الكاثوليكية وجميعة "سانت إيجيديو".

المشروع يتضمن توزيع وجبات على المهاجرين

وأعربت عن أملها في أن يبدأ المشروع نشاطه عام 2019، حيث سيتم إنشاء المركز على مساحة 250 مترا مربعا داخل مبنى تابع للمدينة، وسيكون لديه باحة كبيرة من أجل توزيع الوجبات.

وأظهر أندريا كوستا، منسق مؤسسة "باوباب"، رضاه الحذر تجاه المشروع، وقال إن مؤسسته تطالب منذ فترة طويلة بهذا النوع من المساعدة للمهاجرين الذين يواصلون المجيء إلى روما. وفي الوقت الحالي، فإن المهاجرين يأتون إلى مخيم غير رسمي مقام خلف محطة تيبورتينا بهدف الحصول على المعلومات.
 

للمزيد