قارب يحمل مهاجرين في عرض المتوسط. أ ف ب / أرشيف
قارب يحمل مهاجرين في عرض المتوسط. أ ف ب / أرشيف

خلال عملية إنقاذ في المياه الدولية، تمكن خفر السواحل الإيطالي من انتشال أكثر من 170 مهاجرا ليل الأربعاء الخميس كانوا على وشك الغرق. وطالب وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني السلطات المالطية بأن "تضع في التصرف ميناء لإنزال المهاجرين"، رافضا أن تقوم روما باستقبالهم. وكانت مالطا سمحت الثلاثاء باستقبال 141 مهاجرا في مرفئها، إثر اتفاق حول توزيعهم على خمس دول أوروبية.

أنقذ خفر السواحل الإيطاليون ليل الأربعاء الخميس أكثر من 170 مهاجرا في المياه الدولية وطلبوا من مالطا استقبالهم، وفق ما أعلن وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني.

وبحسب بيان لوزير الداخلية الإيطالي فإن السفينة كانت في منطقة البحث والإنقاذ التابعة لمالطا مساء الأربعاء، وأبحر زورق مالطي قربها "دون تقديم المساعدة".

وقال الوزير "واكب المالطيون السفينة إلى المياه الإيطالية ونقلت سفينة لخفر السواحل الإيطاليين مهاجرين على متنها دون إبلاغ وزارة الداخلية في حين كان لا يزال في المياه المالطية".

وأضاف "طلبت من السفينة الإيطالية الاتصال بسلطات مالطا لتضع في التصرف ميناء لإنزال المهاجرين".

وأوضح "بعد استقبال 700 ألف مهاجر خلال سنوات أعتقد أن إيطاليا قامت بواجبها وواجب الآخرين".

وكانت مالطا قد أعلنت الثلاثاء أنها تسمح للسفينة الإغاثية "أكواريوس" التي أنقذت نحو 141 مهاجرا قبالة السواحل الليبية الجمعة بالرسو في مرفئها، إثر التوصل لاتفاق حول توزيع المهاجرين بين فرنسا وألمانيا ولوكسمبورغ والبرتغال وإسبانيا.

نص نشر على : France 24

 

للمزيد