متظاهرون خلال مسيرة مناهضة للعنصرية في ميلانو. المصدر: أنسا/ ماتيو بازي.
متظاهرون خلال مسيرة مناهضة للعنصرية في ميلانو. المصدر: أنسا/ ماتيو بازي.

تصاعدت حوادث العنف ضد المهاجرين في إيطاليا مؤخرا، حيث أصيب مهاجر كاميروني في قدمه الأربعاء الماضي بعد أن أطلق ثلاثة شبان الرصاص عليه في مدينة أبريليا، كما تعرض أربعة قاصرين لاعتداء بالضرب في باليرمو، في حين اعتدى شخصان إيطاليان على شاب سنغالي في نفس المدينة.

شهدت إيطاليا مؤخرا حوادث عنف وتعصب ضد المهاجرين أثارت القلق في البلاد، وقع ضحيتها مؤخرا مهاجر كاميروني أصيب بجراح نتيجة إطلاق النار عليه وسط مدينة أبريليا بالقرب من لاتينا. كما اعتدى مجموعة شباب على أربعة مهاجرين قاصرين كانوا في انتظار حافلة في بارتينيكو في باليرمو.

ثلاثة شباب يطلقون النار على مهاجر كاميروني

ووقع حادث الاعتداء على المهاجر الكاميروني في 15 آب/ أغسطس في أبريليا، حيث أصيب المهاجر في قدمه نتيجة إطلاق رصاصة عليه عندما كان يسير وسط المدينة. وأكدت الشرطة أن ثلاثة شبان، أحدهم يبلغ 19 عاما والآخران قاصران، هم المسؤولون عن الحادث.

ووفقا للتحقيقات، كان الشبان الثلاثة يطلقون رصاص من بندقية عبر نافذة عندما أصاب بعضها الشاب الكاميروني في المنطقة التاريخية من أبريليا، التي كانت محطا للأنظار مؤخرا بسبب مطاردة بسيارة تسببت في وفاة مهاجر مغربي.

ودخل المهاجر الكاميروني، بعد إصابته إلى أحد المحلات وطلب المساعدة. وأسفرت تحقيقات الشرطة لاحقا، عن تحديد مكان إطلاق النار وضبط الشبان الثلاثة.

>>>> للمزيد: إطلاق نار واعتداءات عنصرية.. ارتفاع جرائم الكراهية ضد الأجانب في إيطاليا

الاعتداء على 4 مهاجرين في باليرمو

ووقع حادث آخر في ليلة الثلاثاء الأربعاء الماضية، حين كان بعض المهاجرين في انتظار حافلة للعودة إلى مركز الاستضافة الذي يقيمون فيه، حيث تم الاعتداء عليهم، وجرى ضربهم في بارتينيكو في باليرمو، وقام مديرو مركز الاستضافة بتقديم شكوى رسمية للشرطة.

وكان المهاجرون الأربعة، وجميعهم قاصرون، قد توجهوا إلى الشاطئ مع أحد مسؤولي مركز الاستضافة للاحتفال بعطلة يوم الأربعاء. وقال بعض الشهود للمحققين إن المهاجرين حاولوا منع وقوع الاعتداء، وقالوا للمهاجمين "نحن صغار مثلكم، ونحن هنا من أجل النزهة"، لكن كلما حاول المهاجرون تهدئة المعتدين، كلما زاد هؤلاء في ضربهم.

وفي "بارتينيكو"، تعرض شاب سنغالي يبلغ 19 عاما لاعتداء في 26 تموز/يوليو الماضي على أيدي شخصين إيطاليين أمام أحد المقاهي، وتم وضع هذين الشخصين رهن الإقامة الجبرية المنزلية، بعد الحادث بأسبوع.
 

للمزيد