بعض طالبي اللجوء أمام أحد فروع المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين
بعض طالبي اللجوء أمام أحد فروع المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين

ذكرت صحيفة ألمانية أن غالبية قرارات اللجوء الإيجابية التي تمت مراجعتها، كشفت أن اللاجئين كانوا يستحقون منح حق اللجوء بالفعل، وذلك استناداً إلى إحصائيات من المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين.

أفادت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" في تقرير نشرته اليوم الاثنين (20 آب/ أغسطس) أن تدقيقات داخلية في المكتب الاتحادي للهجرة واللجوء بيّنت أن غالبية اللاجئين الذين تمت مراجعة ملفات لجوئهم كانوا يستحقون حق اللجوء بالفعل.

وبحسب التقرير فإن 99.3% من ملفات اللجوء التي تمت مراجعتها، كان أصحابها يستحقون الحصول على حق اللجوء، بينما تم سحب حق اللجوء من 0.7% من الحالات للأشخاص الذين "لا يستحقون اللجوء"، بعد مراجعة أكثر من 43 ألف قرار إيجابي للجوء في النصف الأول من عام 2018، وفقاً لجواب وزارة الداخلية الألمانية على طلب إحاطة من البرلمانية عن حزب اليسار أولا يلبكه.

وقالت يلبكه للصحيفة إن الأطراف السياسية تحاول أن تعطي انطباعاً بأن هناك أوجه قصور أمنية في عمل المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، مؤكّدة أن ذلك: "غير صحيح أبداً"، مشيرة إلى وجود "عدد كبير" من طلبات اللجوء المرفوضة دون وجه حق، والتي "تحتاج إلى التصحيح من قبل المحاكم".

وقد بدأت عملية مراجعة قرارات اللجوء الإيجابية في ألمانيا بعد الفضائح التي عصفت بالمكتب الاتحادي للهجرة واللجوء في السنتين الماضيتين، وخصوصاً "فضيحة فرانكو" و "فضيحة دائرة المكتب الاتحادي في بريمن".

ففي السنة الماضية أعلن وزير الداخلية آنذاك، توماس ديميزيير عن البدء بمراجعة 100 ألف قرار للجوء، بعد حادثة الجندي الألماني فرانكو أ. والذي حصل على اللجوء كلاجئ سوري. وبحسب وزارة الداخلية فقد تمت مراجعة 12 ألف حالة منها، وسحب اللجوء في 1.2% من الحالات.

أما فيما يتعلق بفضيحة دائرة المكتب الاتحادي في بريمن، والتي قامت فيها مسؤولة سابقة في المكتب بمنح اللجوء لأكثر من 1000 شخص دون توفر الأسباب الكافية، فقد تمت مراجعة 18 ألف ملف، وأوضحت وزارة الداخلية أن مراجعة الملفات انتهت دون أن تبين النتائج حتى الآن. 


م.ع.ح/ع.خ (زود دويتشه تسايتونغ، د ب أ)

 

للمزيد