الموقع الالكتروني لوزارة الداخلية التونسية/ خفر السواحل يحبط عملية هجرة غير شرعية
الموقع الالكتروني لوزارة الداخلية التونسية/ خفر السواحل يحبط عملية هجرة غير شرعية

إثر عملية مطاردة بين السلطات التونسية ومهاجرين غير شرعيين، أعلن خفر السواحل التونسي الأحد انتشال جثث 8 مهاجرين كانوا على متن قارب متجه إلى إيطاليا قرب ساحل صفاقس مساء الجمعة. وأثناء تدخل القوات الأمنية، حاول المهاجرون الفرار وأضرموا النار بقاربهم ورموا زجاجات مشتعلة على قوات خفر السواحل.

لقي 8 مهاجرين على الأقل حتفهم قرب السواحل التونسية كانوا على متن قارب متجه إلى إيطاليا مساء الجمعة، وكان خفر السواحل التونسي رصد القارب بالقرب من ساحل معتمدية جبنيانة بولاية صفاقس وقام بملاحقته.

وقال المتحدث الرسمي باسم خفر السواحل حسام الدين الجبابلي "رصدت قوات الحرس البحري في منطقة اللواتة (ولاية صفاقس) قاربا يقل مهاجرين. وعند التدخل، بادر المهاجرون برمي زجاجات مولوتوف على قوات الحرس، ثم سكبوا البنزين على قاربهم وأضرموا النار فيه وحاولوا الفرار".

وأوضح الجبابلي أن أربعة تونسيين كانوا بين المهاجرين قفزوا في المياه وتم إنقاذهم وتوقيفهم، إضافة إلى عشرة مهاجرين (كونغوليان وثمانية من ساحل العاج) أحدهم نقل لمستشفى "الحبيب بورقيبة" في صفاقس بسبب حروق.

وانتشل خفر السواحل التونسي جثث 8 مهاجرين كانوا على متن القارب، وقال الجبابلي "تم حتى مساء الأحد انتشال جثث ثمانية مهاجرين" من بينهم 3 تونسيين.



وبحسب وسائل إعلام تونسية، تم فتح تحقيق لملاحقة منظم رحلة الهجرة غير الشرعية بتهمة القتل ومحاولة إحراق عناصر الحرس التونسي.

ويعتمد مهربو البشر على تونس بشكل متزايد كنقطة انطلاق للمهاجرين المتجهين إلى أوروبا، خاصة بعد تشديد الحراسة على السواحل الليبية وانتشار تقارير صادمة عن أوضاع المهاجرين هناك.

وتواصل تونس جهودها لإحباط عمليات الهجرة غير الشرعية، وأشار بيان لوزارة الداخلية الأحد إلى القبض على 17 شخصا من ولايات تونس وبنعروس ونابل عند سواحل الهوارية أعمارهم تراوح بين 21 و34 عاما.

وتعد سواحل مدينة صفاقس وجزيرة قرقنة القريبة، منصة انطلاق رئيسية للمهاجرين غير الشرعيين من تونس ودول أفريقية، لا سيما في فترة الصيف. ووفقا للمعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية، تصدرت صفاقس (جنوب)، قائمة المحافظات العشرة التي عرفت عمليات الهجرة غير شرعية تلتها قرقنة (جنوب شرق) ثم نابل (شمال شرق).

وبحسب خفر السواحل التونسي، تم خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، القبض على أكثر من 2650 شخص خلال محاولاتهم الوصول إلى السواحل الإيطالية، مقابل 564 شخصا خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

ويثير ملف الهجرة غير الشرعية جدلا في الأوساط التونسية، خاصة بعد حادثة غرق قارب في سواحل جزيرة قرقنة في حزيران/يونيو الماضي أودت بحياة أكثر من 80 مهاجرا غير شرعي، أقال على إثرها رئيس الحكومة يوسف الشاهد وزير الداخلية لطفي براهم.

 

للمزيد