السفينة "ديتشيوتي": القضاء يلاحق سالفيني بتهمة "احتجاز أشخاص واستغلال السلطة"

ذكرت وسائل إعلام إيطالية أن القضاء الإيطالي فتح تحقيقا بحق وزير الداخلية ماتيو سالفيني بتهمة "احتجاز أشخاص وتوقيفات غير قانونية واستغلال السلطة"، بخصوص المهاجرين العالقين على متن سفينة "ديتشيوتي" التي رست في مرفأ كاتانيا منذ أسبوع ومنعت الحكومة المهاجرين على متنها من مغادرتها، ما لم يلتزم الاتحاد الأوروبي باستقبال عدد منهم.

فتح القضاء الإيطالي تحقيقا بحق وزير الداخلية ماتيو سالفيني بتهمة "احتجاز أشخاص وتوقيفات غير قانونية واستغلال السلطة" في قضية المهاجرين العالقين على متن السفينة ديتشيوتي، بحسب ما أوردت وسائل الإعلام الإيطالية مساء السبت.

واستهدف التحقيق الذي فتحته نيابة أغرغنتي في صقلية مدير مكتب سالفيني، على أن تتولاه نيابة باليرمو، كبرى مدن هذه الجزيرة في جنوب إيطاليا، وفق المصدر نفسه.

وكانت السفينة "ديتشيوتي" قد رست في مرفأ كاتانيا منذ ليل الاثنين الماضي، لكن الحكومة منعت 150 مهاجرا على متنها من مغادرتها في ظل عدم التزام الاتحاد الأوروبي استقبال عدد منهم.

وفي وقت سابق السبت، استجوبت النيابة في صقلية عددا من كبار المسؤولين في وزارة الداخلية لتحديد المسؤولين عن إصدار الأوامر بمنع المهاجرين من مغادرة السفينة، بحسب ما ذكرت تقارير إعلامية.

نص نشر على : France 24

 

للمزيد