مهاجرون أفارقة يتحدون ضد العنصرية

تشهد تونس في الآونة الأخيرة حوادث اعتداءات عنصرية تطال مهاجرين من بلدان أفريقية من جنوب الصحراء، كان آخرها حادث وقع في 22 آب/أغسطس وأصيب خلاله 15 مهاجرا من كوت ديفوار بجروح. السلطات التونسية فتحت تحقيقا، أما المهاجرون فيحاولون التجمع في إطار منظمات مدنية، لنقاش مشاكلهم وتوفير الدعم النفسي لضحايا الحوادث العنصرية.

نص نشر على : France 24

 

للمزيد