ANSA / أعضاء من فريق "أفرونابولي" الذي تم إدراجه في بطولة الهواة الأولى، ويضم لاعبين من نابولي وأفريقيا وأمريكا الجنوبية. المصدر: أنسا/ سيرو فوسكو.
ANSA / أعضاء من فريق "أفرونابولي" الذي تم إدراجه في بطولة الهواة الأولى، ويضم لاعبين من نابولي وأفريقيا وأمريكا الجنوبية. المصدر: أنسا/ سيرو فوسكو.

من المقرر أن يشارك "أفرونابولي"، وهو فريق لكرة القدم يضم لاعبين من جنسيات متنوعة من مدينة نابولي الإيطالية ومهاجرين أفارقة وأمريكيين جنوبيين، للمرة الأولى هذا العام في دوري الهواة، وهو ما يؤكد أن القوة تكمن في التنوع، حسب ما قاله رئيس الفريق أنطونيو غارغيولو الذي دافع بشدة عن المهاجرين، باعتبارهم موردا وليسوا عبئا.

قال "أنطونيو غارغيولو" رئيس فريق "أفرونابولي" لكرة القدم، إن التنوع هو ما يمنح فريقه القوة، مؤكدا أن "الذين يعتقدون أن الهجرة تمثل مشكلة خاطئون".

المهاجرون ليسوا عبئا

ومن المقرر أن يلعب أفرونابولي موسمه الخامس هذا العام في دوري الهواة الأول، وهو أفضل مركز يحققه فريق متعدد الأعراق في إيطاليا.

وأضاف غارغيولو، أن "الأشخاص الذين يصلون إلى هنا في نابولي، حيث يلعب الفريق في أحد الملاعب خارج المدينة، يشكلون موردا وليسوا عبئا، والحملة الموجهة ضد المهاجرين لا تخدم إلا الذين يديروننا، بدءا بماتيو سالفيني وزير الداخلية، من أجل إخفاء المشكلات الحقيقية في البلاد مثل المافيا والفساد".

وتابع أن "القصص التي سمعتها خلال الأيام القليلة الماضية، مثل قصة السفينة "ديتشوتي" التابعة لحرس السواحل الإيطالي، هي نفس التجارب التي مر بها عشرات الأطفال الذين يلعبون من أجل فريقهم، حيث فقد العديد منهم أسرهم وأصدقاءهم خلالها".

>>>> للمزيد: فريق للمهاجرين يصعد للدوري السويدي الممتاز

الرياضة وسيلة لتحسين حياة المهاجرين

وأردف رئيس فريق أفرونابولي، أن "الرياضة، وبشكل خاص كرة القدم، تؤدي إلى تحسين حياة المهاجرين، على الرغم من أن العمل يظل الأولوية القصوى التي تجبرهم على ترك الفريق والسفر إلى دولة أوروبية أخرى، ومع ذلك هناك لاعبون مهاجرون مثل مصطفى الذي وجد بيتا في نابولي وتزوج من امرأة من نابولي أيضا، ولديه الآن طفلان".

وأوضح أن "هذا الأمر يساوي أكثر من مجرد دعم، فالفريق سوف يصل إلى أهدافه من خلال قوة الأفارقة والأمريكيين الجنوبيين والمواطنين في نابولي معا".

واختتم قائلا: "أحلم بأن نصل إلى دوري الدرجة الرابعة، ونلعب على أرض ملعب حقيقي".
 

للمزيد