ANSA / منظر عام لمقر البرلمان بوسط لندن. المصدر: إي بي أيه.
ANSA / منظر عام لمقر البرلمان بوسط لندن. المصدر: إي بي أيه.

خفضت الحكومة البريطانية الميزانية الخاصة باستراتيجية تكامل المهاجرين في البلاد بشكل حاد، ووصل التخفيض في بعض بنود الميزانية إلى نحو الثلثين في العام الماضي مقارنة بعام 2009، وهو ما وضع مسؤولية التكامل برمتها على عاتق المهاجرين أنفسهم، وفقا لدراسة حديثة أعدها معهد "بحوث السياسة العامة" البريطاني.

كشفت دراسة لمعهد "بحوث السياسة العامة" في لندن عن قيام الحكومة البريطانية بتخفيض كبير في تمويل الاستراتيجيات الخاصة بتسهيل الهجرة وتكامل اللاجئين.

انتقادات لجهود الحكومة بشأن التكامل

وذكرت شبكة "المجلس الأوروبي للاجئين والمبعدين" غير الحكومية، أن الدارسة التي أعدها المعهد تشير إلى أن ميزانية تعليم اللغة الإنكليزية انخفضت بنسبة الثلثين تقريبا بين عامي 2009 و2017، كما انخفضت ميزانية تمويل جهود التكامل على مستوى السلطات المحلية والمستويات العليا من الهجرة بنسبة الثلث تقريبا خلال نفس الفترة.

وقوبلت جهود الحكومة بشأن التكامل بانتقادات خلال العام الحالي، وذلك عندما نشرت الحكومة في آذار/ مارس الماضي الورقة الخضراء لاستراتيجية المجتمعات المتكاملة.

وأوضحت الجمعيات الداعمة للاجئين مثل "ريفيوجي أكشن" و"شبكة حقوق المهاجرين"، أن الاستراتيجية تركز على نحو غير ملائم على القدرات اللغوية، مما يحد من التكامل، حيث يجعله عملية ذات اتجاه واحد ويضع العبء كله على عاتق اللاجئين والمهاجرين.

وتم نشر الدراسة التي أعدها المعهد في الوقت الذي خضعت فيه سياسات وزارة الخارجية لفحوص دقيقة. فخلال الأيام القليلة الماضية، اتهم قضاة ومحامون المسؤولين بجعل نظام منح تأشيرات الدخول معقدا للغاية، وهو ما أصبح وصمة عار.

ونشرت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية اليومية، تحليلات مكثفة تدين استراتيجية رئيسة الوزراء تريزا ماي الخاصة بضمان أن تصبح بريطانيا "بيئة معادية للهجرة غير الشرعية".

>>>> للمزيد: مدرسة ابتدائية إنكليزية تمد يد العون لعائلات مهاجرة

توصيات بزيادة ميزانية التكامل

وقدم معهد "بحوث السياسة العامة" عدة توصيات لإصلاح ميزانية التكامل الحالية، داعيا الوزراء إلى زيادة الإنفاق على التكامل بمقدار 15 مليون جينه إسترليني في العام، وإعادة الدعم للسلطات المحلية إلى مستوى ما قبل عام 2010، وهو تمويل يمكن أن يأتي من خلال رسوم التأشيرات ومنح الجنسية.

وقال فويبي جريفث، المدير المشارك للمعهد لشؤون التكامل والهجرة، إن "الكثير من المهاجرين الذين يناضلون من أجل العثور على موطئ قدم بسرعة التحقوا بعمل منخفض الأجر، أو يعملون في وظائف أقل من مستوى مهاراتهم... وإطلاق مساهمات المهاجرين أمر أساسي لضمان أن يشعر مواطنو المملكة المتحدة بأنهم قد استفادوا من التكامل".
 

للمزيد