ANSA / ملاحقة قوارب الهجرة بالقرب من ساحل لامبيدوزا بواسطة حرس السواحل. المصدر: أنسا.
ANSA / ملاحقة قوارب الهجرة بالقرب من ساحل لامبيدوزا بواسطة حرس السواحل. المصدر: أنسا.

انخفض عدد القوارب الكبيرة المكتظة بالمهاجرين القادمة من ليبيا في مضيق صقلية، بعد إغلاق الموانئ الإيطالية. لكن المخاوف تزداد في إيطاليا بشأن احتمال عودة القوارب الصغيرة التي تبحر من سواحل تونس، وتقل عددا قليلا من المهاجرين، حيث يمكنها تفادي الدوريات البحرية والوصول إلى سواحل البلاد.

يبدو مضيق صقلية هادئا بعد أن تم إغلاق الموانئ الإيطالية أمام سفن المهاجرين الكبيرة القادمة من ليبيا. ومع ذلك، تقوم السلطات بتسيير دوريات في المياه بين السواحل الجنوبية لجزيرة لامبيدوزا وشمال أفريقيا، خشية عودة رحلات القوارب الصغيرة التي تبحر من سواحل تونس وعلى متنها عدد قليل من المهاجرين، ويمكنها تجنب الدوريات البحرية.

وصول 66 مهاجرا على متن 6 قوارب

وظهرت بالفعل علامات عودة ذلك النوع من الرحلات، حيث وصلت في ليل 31 آب/أغسطس الماضي 6 قوارب تقل 66 مهاجرا، تم توقيفها في لامبيدوزا، إذ قامت الشرطة أولا باعتراض ثلاثة منها وعلى متنها 30 شخصا بعد أن رست في "فافالورو بيير"، وتم لاحقا ضبط قارب صغير آخر على متنه 14 شخصا، تمكنوا من الوصول إلى "كالا بالمي".

وتمكن حرس السواحل أيضا من توقيف قاربين صغيرين، أحدهما كان يحمل ثمانية تونسيين، وجرى نقل المهاجرين جميعا وعددهم 66 إلى النقاط الساخنة.

ومازال المحققون في منطقة "أغريغنتو" بصقلية يبحثون عن الأشخاص الذين كانوا على متن قارب صغير تم تركه على شاطئ "جيالوناردو" في مدينة ريالمونتي، حيث وجدت السلطات آثارا لهبوط مهاجرين في المنطقة، بما في ذلك بعض الملابس المبللة.

وتقوم الشرطة بمسح المناطق المحيطة بميناء "إمبوديكولي" في جنوب شرق المدينة وفي المناطق الداخلية الواقعة في شمال سيكوليانيا.

>>>> للمزيد: إيطاليا: ازدياد الاعتداءات العنصرية ضد المهاجرين

ضبط سفينة صغيرة يجرها قارب صيد

ووصلت خلال الأيام الماضية مجموعة من المهاجرين إلى لامبيدوزا على متن سفينة صغيرة كان يجرها قارب صيد تونسي، حيث قامت الجمارك (شرطة الأموال) بتوقيف طاقم القارب المكون من ستة أشخاص، ووجهت لهم اتهامات بتسهيل الهجرة غير الشرعية، كما تم اتهام 14 مهاجرا كانوا على متن السفينة بدخول البلاد بطريقة غير شرعية.

وفي ذات السياق، رصدت في 29 آب/أغسطس الماضي، خلال عملية استطلاع جوية بواسطة وكالة الحدود الأوروبية "فرونتكس"، سفينة صغيرة كان يجرها قارب صيد تونسي على بعد أكثر من 80 ميلا جنوب لامبيدوزا، وعندما أصبحت السفينة على بعد 24 ميلا فقط من ساحل لامبيدوزا، قامت شرطة باليرمو المالية بالاتصال بمكتب المدعى العام في أغريغنتو، وضبطت السفينة والمهاجرين وقارب الصيد.
 

للمزيد