مهاجرون يتم إنقاذهم قرب سواحل ليبيا
مهاجرون يتم إنقاذهم قرب سواحل ليبيا

أعادت قوات خفر السواحل الليبية أكثر من 10 آلاف مهاجر في طريقهم إلى أوروبا خلال النصف الأول من السنة الجارية، حسب وزارة الخارجية الألمانية التي أجابت على سؤال من حزب اليسار الألماني يتعلق بإرجاع المهاجرين من أوروبا إلى ليبيا.

أُنقذت قوات خفر السواحل الليبية أكثر من 10 آلاف مهاجر حاولوا العبور إلى أوروبا من ليبيا خلال النصف الأول من العام الجاري، جاء ذلك جواباً من وزارة الخارجية الألمانية على سؤال من حزب اليسار في البرلمان الألماني، حسبما نقلت مجموعة "فونكه" الإعلامية.

وتشتكي منظمات حقوقية من المعاملة السيئة التي يلقاها مهاجرون في مخيمات اللجوء في ليبيا. ومن ضمن إجابة وزارة الخارجية الألمانية أيضا أن "حسب معلومات وزارة الخارجية فإن تجاوزات جزئية لحقوق الإنسان" تمارس في مراكز الاحتجاز في ليبيا.   

وحول سؤال عن طبيعة التعاون بين قوات خفر السواحل الليبية ومنظمات التهريب والإجرام رفضت وزارة الخارجية أن تنشر إجابتها، لأسباب أمنية تتعلق بجمهورية ألمانيا الاتحادية.

وتنتقد النائبة عن حزب اليسار أولا يلبكه بشدة السياسة الألمانية والأوروبية تجاه اللاجئين. وتقول "من خلال التعاون مع خفر السواحل الليبية، تتحمل الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي المسؤولية، حين يشاهد بعيون مفتوحة كيف يتم إرجاع المهاجرين بشكل غير إنساني".

 

ع.خ

 

 


 

للمزيد