غالبية المواطنين الأوروبيين يرحبون باللاجئين، بحسب استطلاع للرأي قام به معهد بيو
غالبية المواطنين الأوروبيين يرحبون باللاجئين، بحسب استطلاع للرأي قام به معهد بيو

كشف استطلاع للرأي نشره معهد أمريكي أن أكثر من ثلثي المواطنين الأوروبيين يؤيّدون استقبال اللاجئين الهاربين من الحروب والعنف. لكن النسب تباينت من دولة أوروبية إلى أخرى.

نشر معهد بيو للأبحاث في أمريكا نتائج استطلاع للرأي بيّن فيه أن أكثر من ثلثي المواطنين في الدول الأوروبية يؤيّدون أن تستقبل بلادهم مزيداً من اللاجئين الفارين من الحروب.

وأشار المعهد في تقرير نشره يوم الأربعاء (19 أيلول/سبتمبر 2018) إلى أن نسبة المواطنين الأوروبيين المرحبين باللاجئين اختلفت من دولة إلى أخرى.

وفي حين أيّد 82% من المستطلعة آراؤهم في ألمانيا استقبال بلادهم للمزيد من اللاجئين، كانت هذه النسبة أقل في كل من إيطاليا (56%) وبولندا (49%).

وبحسب الاستطلاع، فإن أعلى نسبة لرفض استقبال اللاجئين كانت في المجر، حيث عبّر 54% من المستطلعة آراؤهم عن رفضهم استقبال بلادهم المزيد من اللاجئين.

وأضاف المعهد أن غالبية الكنديين والأمريكيين أيضاً يريدون أن تستقبل بلادهم المزيد من اللاجئين، في حين أن غالبية الروس والإسرائيليين ومواطني جنوب أفريقيا يرفضون ذلك.

لكن الملفت للانتباه في التقرير هو أن غالبية المستطلعة آراؤهم كانوا متوافقين في اعتبار أن الجهود الأوروبية لحل أزمة اللجوء غير كافية، حيث كانت نسبة هؤلاء في السويد، التي استقبلت عدداً كبيراً من اللاجئين، 84%، وفي المجر التي تمتنع عن استقبال اللاجئين 80%.

وقد جاءت النتائج بعد أن كان المعهد قد قام باستطلاع آراء حوالي ألف شخص في كل من ألمانيا وإسبانيا وبريطانيا وفرنسا وهولندا واليونان والمجر وإيطاليا وبولندا في الفترة ما بين أيار/مايو وتموز/يوليو من العام الجاري.

م.ع.ح/د.ص (رويترز)

 

للمزيد