فرانس24

كلمة السر في قمة سالزبورغ الأوروبية في النمسا هي التضامن في مواجهة الأزمات، وفي طليعة الأزمات الهجرة. جرى الحديث عن منصات لاستقبال وفرز المهاجرين خارج الحدود الأوروبية. فكرة ترفضها تونس والجزائر والمغرب. تم أيضا اقتراح إبرام اتفاق محتمل مع مصر على غرار مع حصل مع تركيا أو حتى عقد قمة أوروبية مع جامعة الدول العربية في القاهرة في شهر شباط/فبراير المقبل. القادة الأوروبيون اتفقوا على الدخول في مفاوضات مع مصر ودول أخرى من شمال أفريقيا للوقوف في وجه سفر مهاجرين غير قانونيين إلى أوروبا. هل ستخرج هذه القمة بحلول ملموسة ومتوازنة؟ وما الذي يمكن ان تقدمه الدول العربية لللأوروبيين؟

نص نشر على : France 24

 

للمزيد