فرانس24

أصدرت نحو 150 شخصية فكرية وفنية في فرنسا بيانا دعت فيه إلى "استقبال المهاجرين"، وحصدت حتى الآن تواقيع أكثر من 14 ألف شخص. ويأتي ذلك بالتزامن مع أزمة سفينة أكواريوس الإنسانية التي سمحت لها مالطا بالرسو في مرفئها بعد بقائها عالقة في البحر المتوسط وعلى متنها نحو 58 مهاجرا إلى أن وافقت فرنسا والبرتغال وإسبانيا وألمانيا على استقبالهم.

نص نشر على : France 24

 

للمزيد