ANSA / مهاجرون من أفغانستان وباكستان وسوريا يقيمون في إحدى الحدائق في العاصمة البوسنية سراييفو. المصدر: إي بي أيه/ فهيم دامير.
ANSA / مهاجرون من أفغانستان وباكستان وسوريا يقيمون في إحدى الحدائق في العاصمة البوسنية سراييفو. المصدر: إي بي أيه/ فهيم دامير.

تمكنت شرطة الحدود البوسنية من تفكيك شبكة لتجارة البشر يرجح أنها كانت تقوم بنقل المهاجرين غير الشرعيين من صربيا والجبل الأسود إلى كرواتيا ودول أوروبية أخرى عبر الأراضي البوسنية، وضمت الشبكة مواطنين باكستانيين.

أوقفت شرطة الحدود في البوسنة شبكة للإتجار بالبشر تقوم بتهريب المهاجرين بطريقة غير شرعية إلى كرواتيا ودول أخرى بالاتحاد الأوروبي، وذلك خلال عملية كبرى قامت بها في مدينتي موستار وسراييفو.

وضمت الشبكة أشخاصا أجانب زعموا أنهم مهاجرين، وذلك وفقا لما أعلنه موقع "كليكس" الإلكتروني البوسني نقلا عن مصادر في الشرطة.

وأوضح الموقع أن من بين الموقوفين شخصين باكستانيين وآخر بوسني، وأشار إلى أن كل مهاجر دفع 1500 يورو لنقله بالسيارة من صربيا أو الجبل الأسود عبر البوسنة إلى كرواتيا.

>>>> للمزيد: ريبورتاج - البوسنة: مهاجرون يفضلون مواصلة رحلتهم على البقاء في مراكز الاستقبال

أعمال عنف في مركز لاستضافة المهاجرين

وعلى صعيد منفصل، وقعت مشاجرة كبيرة في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر الجاري في مركز لاستضافة المهاجرين في مدينة "بيهاتش" في شمال غرب البوسنة، ما أدى إلى إصابة مهاجر بجروح بالغة، فيما قامت الشرطة بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء في محاولة للسيطرة على الوضع.

وبدأت المشاجرة بين اثنين من المهاجرين الإيرانيين، حيث أصيب أحدهما بجراح خطيرة، وقبل أن يتدخل أفراد الشرطة قامت مجموعة من المهاجرين بإلقاء الحجارة عليهم، ما اضطرهم لإطلاق أعيرة نارية في الهواء.

وقالت الشرطة، إن مجموعة من المهاجرين الأفغان كانت تقوم بمضايقة المهاجرين في المركز.
 

للمزيد