الإعلامي السوداني غالب طيفور الشائب مع غادة الخليل في استديو مونت كارلو. (خاص مونت كارلو الدولية)
الإعلامي السوداني غالب طيفور الشائب مع غادة الخليل في استديو مونت كارلو. (خاص مونت كارلو الدولية)

يحكي الإعلامي السوداني غالب طيفور الشائب مأساته الشخصية ومأساة المئات من الذين غادروا أوطناهم هربا من الظلم والقهر والفقر والديكتاتورية، مسلمين أنفسهم ومصيرهم وحتى حياتهم لتجار البشر، أملا في حياة كريمة. لكن للأسف، الوصول والرسو لم يتم على شاطىء الأمان: غرقى وموت وهروب، أما الناجون فلم يكن حالهم بالأفضل.



في "البحر وطنا"، يكشف الشائب في حواره مع غادة الخليل، الحقائق الصعبة والمرّة بصراحة وشفافية.

فهل مَن يتفكر؟ أم أن الحلم بالحرية والعدالة يبقى أقوى من الواقع المعاش؟

نص نشر على : MCD

 

للمزيد