ANSA / مهاجرون يجتازون نهر روايا بالقرب من فينتميليا في شمال غرب إيطاليا، قرب الحدود الفرنسية. المصدر / أرشيف / شيارا كارنيني.
ANSA / مهاجرون يجتازون نهر روايا بالقرب من فينتميليا في شمال غرب إيطاليا، قرب الحدود الفرنسية. المصدر / أرشيف / شيارا كارنيني.

قامت الشرطة الإيطالية باعتقال ثلاثة أشخاص ادعوا العمل بتهريب البشر أمام المهاجرين للإيقاع بهم، ويعتقد أنهم قاموا باختطاف وضرب مهاجرين في فينتيمليا بعد أن وعدوهم بنقلهم إلى فرنسا. وتمكنت الشرطة من اعتقال مهرب آخر في مدينة تريستا وهو كرواتي، حيث كان يقوم بنقل 14 مهاجرا في إحدى الحافلات.

اعتقلت الشرطة الإيطالية ثلاثة أشخاص من التابعية الأفغانية، اثنان منهم في العشرينيات من العمر والثالث في الثلاثينيات، وهم من المهاجرين غير الشرعيين في إيطاليا يعتقد أنهم اختطفوا وضربوا مهاجرين في فينتيمليا. وتم توجيه تهمة الخطف للرجال الثلاثة بواسطة العنف وجرح المهاجرين.

تهديد بالسكين وضرب

وبدأت الشرطة التحقيق بعد أن تقدم شخصان باكستانيان بشكوى لديها إثر تعرضهما لاعتداء في منطقة " تندا "، وقالا إنه تم خداعهما من قبل أجانب وعدوهما بنقلهما إلى فرنسا مقابل "200 يورو" عن كل منهما.

وقال الباكستانيان إنهما وافقا على العرض فورا، إلا أنه بعد أن سارا لبضعة مئات من الأمتار برفقة هؤلاء الأفغان على خط السكك الحديدية في منطقة تندا ووصلا إلى منطقة نائية ومظلمة، تم تهديدهما بسكين وشظايا زجاجية ثم تعرضا للضرب. وقد نقل أحد المهاجرين إلى المستشفى للعلاج حيث كان يحتاج لخمسة أيام للشفاء الكامل قبل أن يخرج.

1500 يورو وهواتف خليوية مسروفة

وكان الأفغان الثلاثة يحملون 1500 يورو وعدة هواتف خليوية وحقيبة بها ملابس وأشياء شخصية. وكان أحدهم قد استولى على سترة من أحد الباكستانيين.

وخلال التحقيقات بحثت الشرطة في الشرائط الخاصة بكاميرات المراقبة وتمكنت من جمع الصور ومقارنتها ببعضها لتحديد هوية الرجال الأفغان الثلاثة، ثم قامت الشرطة بالبحث عنهم قبل أن يتم اعتقالهم.

>>>> للمزيد: إيطاليا: توقيف عمدة بلدة مشهور بمواقفه الداعمة لقضايا المهاجرين واللاجئين

الشرطة تعتقل مهرب في باسوفيتسا

وفي يوم 23 تشرين الأول / أكتوبر الجاري، تمكنت الشرطة في منطقة باسوفيتسا في مدينة تريستا من اعتقال مواطن كرواتي بتهمة تسهيل الهجرة غير الشرعية.

وكان الرجل يقود شاحنة نقل كبيرة تحمل على متنها 15 مهاجرا، جاء بهم إلى منطقة حرجية معزولة حيث قام بإنزالهم، إلا أن السكان المحليين شاهدوا ما حدث وقاموا بإبلاغ الشرطة. وبعد فترة وجيزة توالت الاتصالات لتبليغ السلطات عن وجود مهاجرين يسيرون باتجاه الطريق الرئيسي.

وتمكنت دورية للشرطة من تتبع خط سير الشاحنة وعثرت على المهرب خلال دقائق حيث كان يحاول الوصول إلى الطريق الرئيسي إلا أنه تم اعتراضه، وتبين أنه شاب كرواتي الجنسية يبلغ من العمر 23 عاما.

وبمعاونة رجال الشرطة من أوريسينا وباركولا، تم اعتراض المهاجرين الذين أنزلهم المهرب في المنطقة المعزولة، وبلغ عددهم الإجمالي 14 شخصا، كما تم تحديد هويتهم على أنهم أكراد وبعضهم من التابعية العراقية.
 

للمزيد