مهاجرون في بيهاتش شمال البوسنة/مهاجرنيوز
مهاجرون في بيهاتش شمال البوسنة/مهاجرنيوز

مع استمرار تدفق المهاجرين إلى البوسنة التي أضحت بوابة عبور للمهاجرين نحو دول أوروبا الغربية، يقبع آلاف المهاجرين بينهم عائلات وأطفال في مخيمات مؤقتة وأبنية مهجورة ليست مهيئة للسكن. المنظمة الدولية للهجرة تحذر من خطورة الوضع خاصة مع اقتراب الشتاء ودرجات الحرارة المتدنية.

بعد مرور أشهر على الظروف المعيشية القاسية التي تواجه المهاجرين في البوسنة، أعلنت السلطات الأسبوع الماضي افتتاح مركز استقبال في بيهاتش (شمال) وآخر بالقرب من العاصمة سراييفو قادران على إيواء نحو 850 شخص بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة.

كما تم تخصيص أماكن إضافية للنوم في مراكز استقبال أخرى في البلاد، وبذلك تصل القدرة الاستيعابية للمراكز الخمسة إلى نحو 1700 مكان.

إلا أن المنسق الإقليمي لعمليات المنظمة الدولية للهجرة في البوسنة بيتر فان دير أوفيريرت، حذر من الوضع في الشتاء وأكد أن "الهدف حاليا هو تأمين أماكن لنحو 3700 شخص".




وأضاف فان دير أوفيريرت "لقد حالفنا الحظ لأن الشتاء تأخر هذا العام".

وفي وقت سابق أوضحت أميرة، العاملة في المنظمة الدولية للهجرة، لمهاجرنيوز أن الوضع في المنطقة أضحى أكثر تعقيدا في الفترة الأخيرة، و"لدينا موجة ضخمة من المهاجرين الوافدين إلى البوسنة تفاقمت منذ بداية الشهر الحالي".

وأشار بيتر فان دير أوفيريرت إلى أن "المهاجرين يتصورون بأن الطريق مفتوح"، مؤكدا أن حوالي 16 ألف شخص "تمكنوا من مغادرة البلاد بشكل غير شرعي إلى كرواتيا، ومنها إلى سلوفينيا ثم إيطاليا والنمسا".

إلا أنه لا يزال المئات من المهاجرين بلا مأوى في الشمال في بيهاتش وفيليكا كلادوشا حيث تحاول مجموعات من المهاجرين عبور الحدود مع كرواتيا وخرجت مسيرات تطالب بفتح الحدود.

وكانت مسيرات لمئات المهاجرين انطلقت في 22 تشرين الأول/أكتوبر باتجاه معبر مجليفاك الحدودي في الشمال إلا أن الشرطة البوسنية أغلقت الحدود ومنعتهم من إكمال طريقهم.

 

للمزيد