ANSA / إعادة مهاجرين على متن طائرة في لامبيدوزا بإيطاليا. المصدر: أنسا.
ANSA / إعادة مهاجرين على متن طائرة في لامبيدوزا بإيطاليا. المصدر: أنسا.

أعلنت الحكومة الإيطالية، عن تخصيص 12 مليون يورو من أجل تنفيذ مشروع يهدف إلى إعادة 2700 مهاجر، معظمهم من بنغلادش وباكستان ونيجيريا وساحل العاج، طوعا إلى بلادهم الأصلية، ومساعدتهم على التكامل هناك.

خصصت الحكومة الإيطالية، 12 مليون يورو، نصفها من الاتحاد الأوروبي، من أجل مشروع مساعدة المهاجرين على العودة الطوعية إلى بلادهم الأصلية، ومن المقرر أن يساعد المشروع الأجانب غير الموثقين في إيطاليا، وكذلك المهاجرين الذين لهم حق الإقامة لكنهم يريدون العودة إلى بلادهم.

بدء المشروع في شباط/ فبراير 2019

وسيتم تمويل المشروع من خلال صندوق "اللجوء والهجرة والاندماج"، وسوف يركز على تسهيل إعادة اندماج المهاجرين في بلادهم الأصلية.

ويصل عدد المستفيدين من المشروع نحو 2700 شخص، معظمهم من بنغلادش وباكستان ونيجيريا وساحل العاج، وهي دول لا تملك إيطاليا اتفاقيات ثنائية مباشرة معها. وستبدأ فاعليات المشروع في شباط / فبراير 2019، على أن تنتهي في 31 كانون الأول / ديسمبر 2021.

وتعد هذه المبادرة الثانية من نوعها منذ أن أصبح ماتيو سالفيني وزيرا للداخلية، وتأتي في أعقاب مشروع مماثل تمت الموافقة عليه في آب/ أغسطس الماضي، بدعم من منظمة الهجرة الدولية، لإعادة 900 مهاجر، وتم تمويله بستة ملايين يورو من قبل المفوضية الأوروبية.

>>>> للمزيد: ما هي برامج الدعم وإعادة الدمج التي يستفيد منها المهاجرون العائدون "طوعا" إلى بلدانهم؟

عودة طوعية سريعة وقليلة التكلفة

وعلق سالفيني، على قرار تخصيص 12 مليون يورو قائلا إن "إعادة المهاجرين من خلال هذا النظام، وعلى أساس طوعي، سيكون أسرع وأقل تكلفة".

وأضاف أن "التزاماتي الأساسية مستمرة بشأن توقيع اتفاقات مع دول المنشأ من أجل خلق حوافز للعودة، فبعد أعوام من تولي حكومات الحزب الديمقراطي أصبحت إعادة المهاجرين إلى بلادهم الأصلية مستحيلة تقريبا، وعلى الرغم من ذلك، تم تقريبا وقف هبوط القوارب التي تقل المهاجرين إلى شواطئنا، ونحن نعمل على هذا الأمر، وأنا واثق منه".
 

للمزيد