ANSA مجموعة من المهاجرين يحاولون عبور الحدود إلى كرواتيا، وهم يحملون لافتات.
ANSA مجموعة من المهاجرين يحاولون عبور الحدود إلى كرواتيا، وهم يحملون لافتات.

أوقفت الشرطة البوسنية، 153 مهاجرا في مدينة بيهاتش الحدودية مع كرواتيا، بعد أن استقلوا قطارا من العاصمة سراييفو، حيث تم نقل سبعة نساء وأطفال إلى مركز الاستقبال في بيهاتش، وإجبار الآخرين على العودة إلى سراييفو، وكان المهاجرون يرغبون في دخول كرواتيا ومواصلة رحلتهم نحو أوروبا الغربية انطلاقا من بيهاتش، التي أصبح محظورا عليهم دخولها.

استقل 153 مهاجرا القطار من العاصمة البوسنية سراييفو إلى مدينة بيهاتش، الواقعة في شمال البلاد على الحدود مع كرواتيا، إلا أن الشرطة أوقفتهم، حيث تم نقل سبعة نساء وأطفال إلى مركز الاستقبال في بيهاتش، وإجبار الآخرين على ركوب حافلات وإعادتهم إلى مركز الاستقبال في سراييفو. وظل المهاجرون عالقون لعدة ساعات بالقرب من العاصمة، وقالوا إنهم دفعوا ثمن بطاقات السفر إلى بيهاتش. 


ووقع حادث مشابه في 24 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، عندما تم توقيف 90 مهاجرا على متن قطار، وجرت إعادتهم بالحافلات مرة أخرى إلى مركز استضافة اللاجئين في ضاحية هادجيتشي، بالقرب من العاصمة سراييفو. 

وكان المهاجرون يهدفون إلى دخول كرواتيا، ومواصلة رحلتهم إلى دول أوروبا الغربية، وبسبب ارتفاع عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى المنطقة القريبة من الحدود الكرواتية حظرت السلطات البوسنية في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي دخول المهاجرين إلى إقليم بيهاتش. وتنوي شركة السكك الحديدية البوسنية، مقاضاة حكومة إقليم بيهاتش والشرطة المحلية، بسبب الأضرار التي لحقت بها جراء القيود التي فرضتها على المهاجرين، وتسببت في تأخير واضطراب حركة القطارات. 
 

للمزيد