صورة من الأرشيف
صورة من الأرشيف

انتشل خفر السواحل الإيطالي الجمعة جثة مهاجر يعتقد أنه جزائري قبالة سواحل سردينيا، ولا يزال البحث جاريا عن تسعة مفقودين، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الإيطالية.

أعلن جهاز خفر السواحل الإيطالي أنه انتشل جثة مهاجر يعتقد أنه جزائري قبالة سواحل سردينيا، ولا يزال البحث جاريا عن تسعة مفقودين آخرين.

وفي التفاصيل التي نقلتها وكالة الأنباء الإيطالية وكشف عنها خفر السواحل أن ثلاثة مهاجرين ممن كانوا على متن نفس المركب طلبوا المساعدة واستدعوا النجدة بعد أن بدأ مركبهم بالغرق، إلا أن الركاب العشرة الآخرين لم ينتظروا الإسعاف وقفزوا في المياه محاولين السباحة للوصول إلى الساحل، وفقا لما رواه الناجون.

فقدان قارب يقل 13 جزائريا قرب جزيرة سردينيا الإيطالية

ورصدت فرق الإغاثة المركب يوم الجمعة الماضي في وسط البحر بركابه الثلاثة قرب جزيرة صغيرة، وانتشلوا بعدها جثة شاب.

ويعتقد أن المهاجرين انطلقوا من شمال شرق الجزائر في رحلة تستغرق 12 ساعة، على غرار ما يفعله العديد من المهاجرين. ووصل حوالي 60 مهاجرا إلى سردينيا في رحلات اتبعت المسار ذاته الأسبوع الماضي، وفق ما نقلت وسائل إعلام إيطالية.

ووفقا لأرقام وزارة الدفاع الجزائرية، هناك تزايد ملحوظ في أعداد المهاجرين المنطلقين من سواحل الجزائر باتجاه أوروبا، على الرغم من التقلبات المناخية وصعوبة الإبحار في المتوسط في هذا الوقت. وكانت قوات حرس الشواطئ قد أعلنت عن إحباط محاولة 110 أشخاص للهجرة منذ بداية تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وحسب وكالة الحدود الأوروبية "فرونتكس"، تراجعت أعداد المهاجرين الوافدين إلى الاتحاد بنسبة 31% منذ بداية 2018، مقارنة بالفترة نفسها من 2017. وأوضحت الوكالة في تقرير أن حوالي 60% من القادمين إلى أوروبا هذا العام سلكوا طريق غرب المتوسط، في ارتفاع ملحوظ لنسبة استخدام هذا الطريق مقارنة بالعام الماضي.

 

للمزيد