طالبو لجوء في قبرص. أرشيف/2017
طالبو لجوء في قبرص. أرشيف/2017

وصل 47 مهاجرا سوريا، من بينهم امرأة حامل، إلى السواحل القبرصية أمس الأربعاء. وتشك السلطات في الجزيرة المتوسطية بقيام المهربين بالتخلي عنهم عند الحدود الشمالية الغربية للجزيرة، بالقرب من مدينة بافوس.

أعلنت السلطات القبرصية صباح أمس الأربعاء عن وصول 47 مهاجرا سوريا إلى سواحل الجزيرة، وتحديدا إلى أقصى جزء من الساحل شمال غرب الجزيرة. وتشك السلطات بقيام المهربين بإنزالهم وتركهم هناك.

خريطة قبرص وتبدو عليها مدينة بافوس والساحلين السوري واللبناني

ووفقا لبيانات الشرطة، يعتقد أن هؤلاء المهاجرين وصلوا عبر البحر من تركيا في ساعات الصباح الأولى ليوم الأربعاء، إلا أنه لم يتم العثور على أي مركب.

وبين هؤلاء المهاجرين امرأة حامل، تم إيداعها في المستشفى في مدينة بافوس للخضوع للفحوصات الطبية.

أما باقي المهاجرين فتم أخذهم إلى أحد مراكز الاستقبال في العاصمة نيقوسيا.

لبنان: إحباط عملية تهريب 32 شخصا عبر المتوسط باتجاه قبرص

وشهدت قبرص خلال الأشهر الـ12 الماضية ارتفاعا ملحوظا بأعداد المهاجرين السوريين الواصلين إلى سواحلها خاصة من لبنان وتركيا، ما حدا بالسلطات لطلب مساعدة من الاتحاد الأوروبي لمواجهة ضغط الهجرة المتنامي عليها.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أنه قد وصل إلى قبرص حوالي 2000 مهاجر منذ عام 2015 عبر 40 قارب رست على سواحلها.

وحسب قوائم الاتحاد الأوروبي، فإن أعداد طلبات اللجوء التي استقبلتها الجزيرة المتوسطية هذا العام مقارنة بعدد سكانها فاق الأرقام المسجلة في دول الاتحاد الـ28 الأخرى، حيث بلغت 5000 مقابل كل مليون قبرصي.

وزير الداخلية القبرصي كونستانتينوس بيتريديس صرح أن بلاده استقبلت 4,022 طلب لجوء خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2018، بزيادة نسبتها 55% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

ويذكر أنه على الرغم من وقوع قبرص على بعد 160 كلم فقط من السواحل السورية، إلا أنها لم تشهد تدفقا للمهاجرين واللاجئين الذي شهدته تركيا واليونان.

ارتفاع بأعداد المهاجرين السوريين الوافدين على قبرص خاصة من لبنان

 

للمزيد