ANSA / مهاجرون يسيرون تجاه الحدود بين صربيا وكرواتيا. المصدر: إي بي إيه/ كوتشا سليمانوفيتش.
ANSA / مهاجرون يسيرون تجاه الحدود بين صربيا وكرواتيا. المصدر: إي بي إيه/ كوتشا سليمانوفيتش.

قررت السلطات الكرواتية، حظر بث عدد من القنوات التلفزيونية المحلية لمدة يوم واحد، عقابا لها على قيامها قبل أسابيع، ببث برنامج حض المشاركون فيه على الكراهية والعنف ضد المهاجرين.

أصدرت السلطات الكرواتية، أمس الأربعاء، قرارا بوقف بث عدد من المحطات التلفزيونية المحلية لمدة 24 ساعة، وذلك بعد عرضها برنامجا قبل عدة أسابيع، اعتُبر أنه يحض على كراهية المهاجرين. وصدر القرار من قبل مجلس الإعلام الإلكتروني، المنوط به مراقبة محتوى البرامج واتخاذ إجراءات تنظيمية إزاء الحالات المتطرفة.

وتتولى قناة "زي يدن تليفيزيا" الخاصة إنتاج هذا البرنامج الذي يعرض أيضا على ست قنوات إقليمية أخرى. وخلال مناظرة، استضيف فيها الصحفي اليميني فيليمير بويانيتش، قال اثنان من الضيوف ينتميان لجماعات يمينية متطرفة إن المهاجرين من أفريقيا والشرق الأوسط يجلبون أمراضا معدية مثل الإيدز والالتهاب الكبدي، ويتعمدون نقل العدوى للكرواتيين.

>>>> للمزيد: المنظمة الدولية للصليب الأحمر: كرواتيا تمارس العنف ضد المهاجرين عند الحدود

حظر البث في 3 من كانون الأول/ ديسمبر القادم

ووصف أحد ضيوف برنامج المهاجرين بأنهم "مغتصبون شرسون قادمون من الشرق"، وأشار إلى أن ضحية مزعومة لعنف من قبل اللاجئين قالت إنها ترغب في أن يتم ضرب كافة المهاجرين.

ورأى مجلس الإعلام الإلكتروني، في بيان أن استخدام تلك اللغة خلال البث يمثل تحريضا على الكراهية والعنف ضد المهاجرين، وفرض حظرا لمدة 24 ساعة على بث تلك المحطة في 3 من كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وأكد المجلس في بيانه أن حرية التعبير والصحافة ليست مطلقة وفقا للدستور والقوانين في كرواتيا. واعتبر أن مثل هذه التصريحات تقتصر على بعض الحالات المتطرفة.

 

للمزيد