أحد مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان. أرشيف/مهاجر نيوز
أحد مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان. أرشيف/مهاجر نيوز

أسفر حريق نشب الاثنين في مخيم للاجئين السوريين في بلدة اليمونة شرقي لبنان عن وفاة لاجئين، أحدهما رجل في 46 من العمر والآخر طفل يبلغ من العمر حوالي السبع سنوات.

أعلن نائب رئيس بلدية اليمونة الواقعة شرق لبنان، أن لاجئين سوريين أحدهما طفل في السابعة من العمر، لقيا حتفهما فجر الاثنين جراء حريق نشب في مخيم في بلدة اليمونة.

وأضاف أن الحريق الذي اندلع فجرا أسفر عن احتراق 23 خيمة من مجموع 70 موجودة في المخيم، وأن أسباب الحريق ليست واضحة حتى الآن. وقال  المسؤول "يبدو أن أحدهم ترك نيران المدفئة مشتعلة ليلا أو قد يكون ماسا كهربائيا"، موضحا أن "انفجار برميل مازوت في أحد الخيم كان السبب وراء انتشار الحريق".

وعلى إثر ذلك، توجهت القوى الأمنية إلى عين المكان كما أرسلت الأمم المتحدة فريقا إلى المخيم.

خيام تحولت إلى رماد

وروى أحد اللاجئين لوكالة الأنباء الفرنسية إنه "عند الساعة الثالثة فجرا، سمعنا أصوات صراخ وإذ بنا نجد النيران (تلتهم المخيم) ونحن غير قادرين على إطفائها".

وتحولت الخيام إلى رماد ولم يبق منها سوى أعمدة، إذ أتت النيران على كل شيء.

وتولت فرق إطفاء الدفاع المدني، وفق الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية اللبنانية، "إخماد النيران وسط صعوبة في الرؤية بسبب الضباب الكثيف والدخان".


وتعرضت مخيمات للاجئين السوريين مرات عدة لحرائق خلال السنوات الماضية.

ويقدر لبنان راهنا وجود نحو مليون ونصف مليون لاجئ سوري على أراضيه، بينما تفيد بيانات مفوضية شؤون اللاجئين عن وجود أقل من مليون.

ويعيش اللاجئون السوريون وسط ظروف صعبة، بعضهم في مخيمات عشوائية ويعتمد قسم كبير منهم على مساعدات تقدمها منظمات إنسانية.    

 

للمزيد