وزير الداخلية الألماني
وزير الداخلية الألماني

نقلت صحيفة ألمانية عن وزير الداخلية الألماني صاحب المواقف المتشددة تجاه المهاجرين واللاجئين قوله إنه ينوي فرض إجراءات جديدة لتشديد قوانين ترحيل المرفوضة طلبات لجوئهم. ما فحوى ما يرمي إليه الوزير؟

ذكرت صحيفة "بيلد" في عددها الصادر اليوم الخميس (13 كانون الأول/ديسمبر 2018) أن وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، ينوي تشديد قوانين الترحيل. ونقلت الصحيفة عن الوزير المنتمي للحزب المسيحي الاجتماعي قوله: "سأقدم للحكومة الاتحادية مطلع العام المقبل مقترحاً لتشديد القواعد القانونية الترحيل".

وأضاف الوزير أن "القاعدة هي أن من يستحق حق اللجوء، سنوفر له الحماية في بلدنا. أما من لا يستحق ذلك فيتوجب عليه المغادرة بأسرع وقت ممكن"، منوهاً إلى أن دولة القانون يجب أن تكون قادرة على إنفاذ وتطبيق القوانين. وأشار الوزير إلى أنه يتعين على ألمانيا "احتجاز" من صدر قرار بترحيلهم، لكي لا يتسنى لهم الفرار، حسب تعبير الوزير.

وطالب الوزير بضرورة الحيلولة دون تهرب الصادر بحقهم قرارات ترحيل من تنفيذ العملية عن طريق تزوير هوياتهم أو إخفائها. وختم الوزير بالقول: "نعد خطة لحزمة شاملة كاملة من الإجراءات بهذا الصدد، من بينها تقليص المساعدات الاجتماعية".

خ.س/د.ص


 

للمزيد