picture-alliance/AP Photo/A. Tarantino
picture-alliance/AP Photo/A. Tarantino

بسترات صفراء على غرار فرنسا خرج آلاف المتظاهرين بروما احتجاجا على حكومة اليمين الشعبوي، التي عمل وزير داخليتها على إلغاء تراخيص الإقامة الإنسانية، التي كانت تمنح لفئات من بينها من تعرضوا لصدمات نفسية قبل وصولهم لإيطاليا.

تظاهر الآلاف بعد ظهر السبت (15 ديسمبر/ كانون الأول 2018) في روما احتجاجا على القيود الجديدة التي فرضتها الحكومة الشعبوية الإيطالية للحد من استقبال المهاجرين. ونظمت التظاهرة تحت شعار "انهض من أجل حقوقك"، وارتدى بعض المشاركين فيها سترات صفراء على غرار المحتجين الفرنسيين.

وقال ائتلاف يضم قانونيين وجمعيات تدافع عن حقوق الإنسان في بيان "بدأت الأمور في العامين الأخيرين بتجريم من أنقذوا آلاف الأرواح في البحر"، في إشارة إلى المنظمات الإنسانية وسفنها قبالة السواحل الليبية، "وصولا إلى إغلاق الموانئ أمام السفن التي تضيق بالناجين". وأضاف "اليوم، مع مرسوم سالفيني، تم إلغاء الحماية الإنسانية وأجبر ذلك عددا غير محدد من الأشخاص على اللجوء إلى الهجرة غير الشرعية".

وعمل وزير الداخلية الإيطالي وزعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف ماتيو سالفيني على إقرار مرسوم نص خصوصا على الغاء تراخيص الإقامة الانسانية التي كانت تمنح لمن يعانون وضعا هشا وللعائلات والنساء مع أطفالهن ولمن تعرضوا لصدمات نفسية قبل وصولهم إلى إيطاليا.

ومنذ 2008، حصل أكثر من 120 ألف شخص على ترخيص إقامة انساني في ايطاليا يسري لعامين وقابل للتجديد.

ص.ش/ع.ش (أ ف ب)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد