المستشار النمساوي سيبستيان كورتس
المستشار النمساوي سيبستيان كورتس

بعد انتشار تقارير إخبارية عن عمليات إتجار بوثائق سفر لاجئين عبر الفيسبوك، دعا المستشار النمساوي للتحرك بحزم ضد مهربي اللاجئين، معتبراً أنه من الأهمية بمكان أن يمارس الاتحاد الأوروبي مزيداً من الضغط في هذا الصدد.

 دعا المستشار النمساوي سيبستيان كورتس شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك للتحرك بحزم ضد مهربي اللاجئين، معتبراً أنه من الأهمية بمكان أن يمارس الاتحاد الأوروبي مزيداً من الضغط على الشركة المالكة في هذا الصدد. جاء ذلك في تصريح لصحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الانتشار. وأضاف كورتس: "يقع عل عاتق شبكات التواصل كالفيسبوك مسؤولية كبيرة، إذ أن الكثير من الناس في الشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا الوسطى يقعون في براثن أكاذيب المهربين ويدفعون آلاف اليورهات ويخاطرون بحياتهم في عرض البحر. يتعين علينا الكف عن إغماض عيوننا بعد اليوم".

تصريحات المستشار النمساوي الشاب جاءت بعد انتشار تقارير عن قيام لاجئين ببيع جوزات سفرهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي. "يتعين التحقيق في صحة تلك التقارير وفي حال ثبوت صحتها، يتعين على الفيسبوك التحرك ضد الإتجار غير المشروع بوثائق السفر. هدفنا يجب أن يكون مكافحة المهربين في شبكات التواصل الاجتماعي على وجه الخصوص وتدمير نموذجهم الاقتصادي.

خ.س/د.ص (ك ن أ)


 

للمزيد