طفل يتم نقله من قارب في برينديزي في بوليا بإيطاليا. المصدر: كارلو فيرارو.
طفل يتم نقله من قارب في برينديزي في بوليا بإيطاليا. المصدر: كارلو فيرارو.

أشار تقرير صدر عن منظمة "كاريتاس" أن الأطفال يمثلون نحو نصف اللاجئين في العالم وأوضحت أنه نحو 300 ألف من المهاجرين القاصرين غير المصحوبين بذويهم مسجلون في 80 دولة، وذلك في وقت لا يتلقى فيه عدد كبير من هؤلاء القاصرين الحد الأدنى من المساعدات الضرورية في أوروبا.

يجبر حوالي 44 شخص يوميا على مغادرة منازلهم في كل أنحاء العالم، ويمثل الأطفال تحت سن 18 عاما نحو نصف اللاجئين، البالغ عددهم 30 مليون لاجئ، كما تم تسجيل نحو 300 ألف قاصر غير مصحوبين بذويهم في نحو 80 دولة، حسب تقرير أصدره الفرع الإيطالي لمنظمة "كاريتاس" الدولية، يسلط الضوء بشكل خاص على تدفقات الهجرة تجاه الاتحاد الأوروبي والوضع في البلقان.

نحو 15% من الأطفال طالبي اللجوء قاصرون غير مصحوبين بذويهم

وأوضحت "كاريتاس"، في تقريرها أن المهاجرين القصر غير المصحوبين بذويهم في الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي (89% ذكور) يشكلون 15% من مجموع الأطفال طالبي اللجوء.

وأضافت أنه "بمجرد وصولهم إلى أوروبا من خلال طرق غير شرعية، فإن العديد من هؤلاء القصر غير المصحوبين بذويهم لا يتلقون الحد الأدنى من المساعدات الضرورية، للحماية من العنف وسوء المعاملة، كما لا توجد منشآت استقبال مناسبة أو موظفون أكفاء قادرون على مساعدتهم أو برامج تعليمية مخصصة من شأنها تقليل مخاطر الاغتراب والاستغلال أو مترجمون ووسطاء ثقافيين قادرون على تسهيل العلاقة بين نظام المساعدة والقصر".

نقص المساعدات ومنشآت الاستقبال

وتنتقد "كاريتاس" نقص المساعدات والاستقبال في أوروبا، وبشكل خاص ما يتعلق بالمهاجرين تحت سن 18 عاما، التي وصفتهم بأنهم "جيش من غير المرئيين" أو "أولئك الذين اختفوا".

وأشارت إلى أن أكثر من 4 آلاف من القصر الذين وصلوا إلى إيطاليا، وهم من 23 جماعة عرقية مختلفة، يعتبروا في عداد المفقودين، ومن غير المعروف ما حدث لهم، لافتة إلى أن بعضهم ربما عاد إلى بلاده، بينما هرب آخرون عندما بلغوا سن الـ18 عاما.

 


 

للمزيد